بيسكوف: المسؤولية عن الأوضاع في الغوطة الشرقية تقع على عاتق الدول التي تدعم الإرهابيين هناك

موسكو-سانا

أكد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أن المسؤولية عن التطورات الأخيرة والأوضاع في منطقة الغوطة الشرقية تتحملها الدول والأطراف التي تدعم الإرهابيين هناك.

ونقلت وكالة تاس عن بيسكوف قوله اليوم تعليقا على المزاعم الأميركية بشأن “شن الطائرات الروسية هجمات ضد المدنيين في الغوطة الشرقية”.. “إن المسؤولية عن الوضع في الغوطة الشرقية يتحملها من يدعم الإرهابيين الذين ما زالوا متواجدين هناك حتى الآن” لافتا إلى أن “روسيا وسورية وإيران ليست ضمن هذه المجموعة إذ تخوض هي بالذات حربا ضد الإرهابيين في الغوطة الشرقية وغيرها من المناطق السورية”.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أكد في تصريحات له أمس أن الولايات المتحدة الأميركية ودولاً أخرى تتعامل بمعايير مزدوجة في كل المسائل المتعلقة بالوضع في سورية وأن مواقفها مما يجري في الغوطة الشرقية بريف دمشق مثال صارخ على ذلك.

وأشار بيسكوف إلى أن البعثة الروسية في مجلس الأمن تشارك في العمل على مشروع قرار حول سورية موضحاً أن الموقف من هذا القرار و”إمكانية استخدام حق النقض بخصوصه يمكن أن تجيب عليه وزارة الخارجية الروسية”.