العدوان التركي على منطقة عفرين يتواصل لليوم الـ 33.. إصابة 5 مدنيين بينهم 4 أطفال

حلب-سانا

صعدت قوات النظام التركي ومرتزقته عدوانها على مدينة عفرين وقراها بريف حلب ما تسبب بوقوع المزيد من الضحايا بين المدنيين ودمار ببعض المنازل والمرافق العامة.

وأفاد مراسل سانا بأن قوات النظام التركي ومرتزقته قصفت بالمدفعية والصواريخ الاحياء السكنية بمدينة عفرين ما أسفر عن إصابة عائلة واحدة في حي الاشرفية مؤلفة من مدني وأطفاله الأربعة بجروح متفاوتة الخطورة نقلوا على اثرها الى مشفى عفرين لتلقي العلاج.

وأشار المراسل إلى أن النظام التركي واصل استهدافه بمختلف أنواع الأسلحة المنازل والمزارع والبنى التحتية في نواحي وقرى عفرين ما أدى إلى إلحاق دمار كبير فيها وانعدام الحركة الطبيعية وعدم تمكن المواطنين من تأمين احتياجاتهم اليومية.

ووصلت إلى منطقة عفرين أمس قوات شعبية انتشرت فى النقاط والمراكز المحددة لها للمساهمة فى دعم الاهالى المدافعين عن قراهم ومنازلهم ضد هجمات إرهابيي “داعش” وقوات النظام التركي التي عمدت الى استهداف أماكن وجود القوات الشعبية والوفود الاعلامية التى تواكب وصولها بالمدفعية.

ويشن النظام التركي لليوم الـ 33 عدوانا همجيا على منطقة عفرين مستخدما مختلف أنواع الأسلحة والقذائف بما فيها غاز الكلور السام المحرم دوليا ما تسبب باستشهاد وجرح أكثر من 630 مدنيا معظمهم من الأطفال والنساء ناهيك عن تدمير عدد من الافران ومحطات ضخ المياه والمدارس ومحطة القطار ومواقع أثرية اضافة الى تهجير الاف المدنيين من منازلهم.