وقفة احتجاجية في ساحة سعد الله الجابري بحلب رفضا للوجود الأمريكي على الأراضي السورية

حلب-سانا

احتشد الآلاف من أبناء محافظة حلب اليوم في وقفة احتجاجية بساحة سعد الله الجابري رفضا للوجود الأمريكي اللاشرعي ضمن الأراضي السورية.

وحمل المشاركون في الوقفة اللافتات التي تندد بالإرهاب الأمريكي وأدواته من المجموعات الإرهابية المسلحة كما قاموا بإحراق العلم الأمريكي مطالبين بالخروج فوراً من كامل الأراضي السورية والإمتثال إلى القوانين والشرعية الدولية.

وأكد المشاركون على وحدة التراب السوري والقرار السيادي ووقوفهم إلى جانب الجيش العربي السوري حتى تطهير كامل تراب سورية من دنس الإرهاب ومشغيله وداعميه.

وبين المواطن قيصر خوري لـ سانا أن سورية ستبقى منيعة وعصية على أعدائها من خلال التمسك بالثلاثية المقدسة “الشعب والجيش والقائد” مؤكداً أن الشعب السوري لم ولن يفرط بذرة تراب من أرضه وسيدافع بكل ما يملك من أجل وحدة وسيادة سورية.

بدوره أشار الشيخ حسن أبو قوس إلى أن هذه الوقفة هي رسالة واضحة من جماهير سورية عموماً وجماهير حلب على وجه الخصوص للعالم أجمع مفادها رفض الوجود الأمريكي اللاشرعي على الأراضي السورية والذي يشكل عدوانا سافراً وتعديات صارخة على وطننا وشعبنا وسنقاومه بكل ما أوتينا من قوة وسندحره إلى غير رجعة.

ولفتت ليلى شريفة إلى ان الشعب السوري بكل أطيافه يرفض وجود الأمريكي وتدخله في المنطقة مؤكدة أن سورية اليوم موحدة وأكثر قوة وإرادة للدفاع عن سيادتها بفضل تلاحم الشعب مع الجيش والقيادة.

الطفلة مريم صوراني أكدت أن أمريكا دولة معتدية وهي تدعم الإرهاب وتحاول أن تسيطر على العالم ولكن شعبنا سيتصدى بكل عزيمة لكل محاولاتها الرامية إلى تجزئة وتقسيم سورية.

الشاب نور جبه جي قال إن الشعب السوري رفض منذ البداية التدخل والوجود الأمريكي على الأراضي السورية والذي يشكل اعتداء سافراً ومحاولة لتقسيم المنطقة وخلق الفوضى الهدامة خدمة لـ “إسرائيل” مضيفاً أن الشعب السوري يملك كل مقومات الدفاع عن وحدة وسيادة الوطن.

وأوضح جميل شعبو أن سورية وعلى مدى التاريخ لم تنكسر ولا تعرف إلا الانتصارات وها هي اليوم تتصدى لأشرس عدوان إرهابي عالمي بقيادة أمريكا وحليفتها “إسرائيل” والنصر سيكون حليفنا لأننا أصحاب حق والحق لا بد له من أن ينتصر.