زاخاروفا: السوريون وجهوا رسالة عبر مؤتمر سوتشي تؤكد الحفاظ على سيادة سورية واستقلالها

موسكو-سانا

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن السوريين وجهوا رسالة عبر مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري في سوتشي للمجتمع الدولي تؤكد الحفاظ على وحدة وسيادة سورية واستقلالها.

وقالت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي في موسكو اليوم: “إن ممثلي الشعب السوري الذين شاركوا في المؤتمر دعوا إلى الحفاظ على وحدة أراضي سورية وسيادتها واستقلالها ووجهوا رسالة قوية إلى المجتمع الدولي حول الوضع في بلادهم ومستقبلها”.

وجود قوات أميركية في منطقة التنف السورية هو احتلال
ووصفت زاخاروفا وجود قوات أميركية في منطقة التنف السورية بالاحتلال وقالت: “يستمر احتلال الولايات المتحدة لمنطقة بمساحة 55 كم مربع حول منطقة التنف وفي الواقع باتت منطقة أمان لمن تبقى من فلول تنظيم داعش الإرهابي”.

وأوضحت زاخاروفا أن هناك تساؤلات حول وجود القوات الأمريكية في سورية دون موافقة حكومتها حيث كان السبب المعلن لوجود تلك القوات هو القضاء على تنظيم داعش الإرهابي لكن الحقيقة مغايرة لذلك فالأمريكيون يربطون وجودهم بإعادة الاستقرار في سورية ورأينا تناقضات كثيرة بين الأقوال والأفعال في السياسة الأمريكية ولم نحصل على إجابات واضحة بهذا الشأن أثناء اللقاءات المتعددة بين الجانبين.

الغرب لا يريد عودة إرهابييه الذين يقاتلون في صفوف التنظيمات الإرهابية
وبينت زاخاروفا أن إرهابيي “جبهة النصرة” لا يزالون يقومون باستفزازات في الغوطة الشرقية يقتل على إثرها مدنيون والغرب يعرف ذلك بصورة جيدة ويتغاضى عن هذه الأفعال مشيرة إلى أن عدد الأجانب في صفوف التنظيم الإرهابي يصل إلى 40 بالمئة وأن الغرب لا يريد عودة إرهابييه الذين يقاتلون في صفوف التنظيمات الإرهابية.