حاتمي: أمريكا أوجدت (داعش) لاستهداف سورية ودول المنطقة

طهران-سانا

أكد وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي أن أمريكا هي التي أوجدت تنظيم “داعش” الإرهابي لتستخدمه في استهداف سورية والعراق وغيرهما من دول المنطقة.

وقال حاتمي في اتصال هاتفي اليوم مع نظيره الأفغاني الفريق طارق شاه بهرامي إن “امريكا وبعد هزيمة تنظيم “داعش” الكبيرة في كل من سورية والعراق تحاول إنقاذه ونقل إرهابييه إلى افغانستان لتستغل جرائمه الوقحة في تبرير وجودها في هذا البلد” لافتا إلى أن الأمريكيين يحاولون بكل السبل تمرير مخططهم الرامي إلى رفع عديد قواتهم في أفغانستان.

ولفت حاتمي إلى أن الأمريكيين برهنوا أنهم أعداء المسلمين وأن الإعلان عن القدس عاصمة للكيان الصهيوني كشف للعالم من جديد عن صورة أمريكا المنافقة وعدائها للمسلمين.

واعتبر حاتمي أن إقرار الأمن في أفغانستان رهن بالنهج الإيجابي لدول المنطقة وقال إنه “ينبغي في هذا الإطار استثمار الطاقات المشتركة لجميع دول المنطقة للتصدي للإرهاب وإرساء دعائم الاستقرار في افغانستان”.

بدوره أشار وزير الدفاع الأفغاني إلى أن التغاضي عن نشاط الجماعات الإرهابية في أفغانستان من شأنه تهديد المنطقة وخلق أزمات حادة لها مشددا على ضرورة التعاون بين دول المنطقة لمكافحة الإرهاب.