قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل ثلاثة من أبناء الجولان السوري المحتل

الجولان السوري المحتل-سانا

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالاتها العشوائية بحق أبناء الجولان السوري المحتل الصامدين بوجه دعمها لإرهابيي جبهة النصرة على خلفية تصديهم لنقل إرهابيين مصابين من سورية إلى مشافي الاحتلال واعتقلت ثلاثة شبان الليلة الماضية وفق ما ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية.

وكانت قوات الاحتلال شنت الليلة قبل الماضية حملة اعتقالات عشوائية في صفوف أهلنا الصامدين بقرية مجدل شمس في الجولان السوري المحتل وداهمت المنازل وخربت أثاثها في حملة هستيرية قمعية انتقاما للعملية التي نفذتها مجموعة من أبطال القرية والتي استهدفوا فيها مصابي إرهابيي جبهة النصرة.

وأشارت القناة الإسرائيلية الثانية على موقعها الإلكتروني إلى أن قوات الشرطة الإسرائيلية اقتحمت الليلة الماضية عدة قرى في الجولان السوري واعتقلت ثلاثة أشخاص آخرين وهؤلاء ينضمون إلى التسعة الذين اعتقلوا الليلة قبل الماضية بتهمة المشاركة بمهاجمة سيارة الإسعاف الإسرائيلية.

وتصدت مجموعة من أبطال الجولان السوري المحتل في عملية نوعية قبل عدة أيام لسيارة إسعاف تابعة لقوات الاحتلال الإسرائيلي تنقل مصابين اثنين من إرهابيي جبهة النصرة أثناء مرورها بطريق جبل الشيخ مجدل شمس بالجولان المحتل ما أسفر عن مقتلهما ما حدا بسلطات الاحتلال إدخال تغييرات في أسلوب نقل الإرهابيين المصابين من سورية وفق ما ذكرته صحيفة هاارتس الاسرائيلية في إصرار واضح على الاستمرار بدعم التنظيمات الإرهابية في سورية التي تعمل وفق المصالح الصهيونية ومخططاتها تجاه المنطقة .