إعادة افتتاح مركز الإرشاد الوظيفي.. قادري: تعزيز قيمة الرأسمال البشري- فيديو

دمشق- سانا

أعادت وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل اليوم افتتاح مركز الإرشاد الوظيفي وريادة الأعمال في منطقة برزة بدمشق بعد إغلاقة منذ عام 2011.

وأكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ريمه قادري حرص الوزارة على رفد الجهود التي تهدف الى تعزيز مهارات الأشخاص ليكونوا أكثر قدرة على النفاذ إلى سوق العمل وبما يعزز الانتاج الحقيقي كما ونوعا.

وأشارت قادري إلى أنه سيتم عبر المركز تقديم تدريبات خاصة وفق حزم استهدافية للأعمال والمشاريع الريادية والمتناهية الصغر بحيث يكون أصحاب هذه المشاريع أكثر قدرة على تلقي الدعم الفني لمشاريعهم بالتوازي مع تقديم دعم مالي في حال الوصول إلى مصادر تمويل مناسبة.

ولفتت قادري إلى أن إعادة افتتاح المركز هو تفعيل لإحدى أدوات الوزارة في حضانة الأعمال وإرشاد الأشخاص الراغبين بالدخول إلى سوق العمل لمعرفة المسار المهني الأكثر ملائمة لخبراتهم وقدراتهم مبينة أن حزمة الخدمات التي يقدمها المركز ترمي لتعزيز قيمة الرأسمال البشري وتساعد في إعادة تأهيل الإنسان وبناء قدراته ليكون اكثر عطاء في المجتمع.

وأطلق مركز الإرشاد الوظيفي وريادة الأعمال عام 2011 ولكنه توقف بسبب ظروف الحرب الإرهابية على سورية واليوم أعيد افتتاحه بكوادر وطنية وتعاون مع القطاع الخاص بكل أنشطته وفعالياته والأهلي ممثلا بجمعية ياسمين الشام التي تقدم خدمات داعمة للمتدربين بالمركز.

وأشار مدير المرصد الوطني لسوق العمل محمود الكوا إلى أن العمل جار على افتتاح مراكز مماثلة في باقي المحافظات خلال العام القادم مبينا أن المركز يعمل على تزويد الراغبين بالدخول إلى سوق العمل بالخبرات اللازمة للحصول على عمل لائق وتأهيل قوى العمل ولا سيما في مرحلة التعافي وإعادة الإعمار.

وبين الكوا أنه تم إطلاق برنامجين تدريبيين تزامنا مع افتتاح المركز الأول حول الإرشاد الوظيفي والثاني حول المشاريع المتناهية الصغر تمهيدا لإطلاق برنامج دعم وتمكين الريف السوري بالتعاون مع المصرف الزراعي.

من جانبه بين رئيس المركز سوار عيسى أن خطة عمل المركز وبرامجه التدريبية تستهدف جميع الشرائح الراغبة بالعمل وتطوير مشاريعها حيث يمثل المركز إحدى الأدوات التدخلية بسوق العمل لبناء قدرات الراغبين والقادرين على العمل وتزويدهم بالمهارات اللازمة لزيادة فرصة حصولهم على العمل.

ولفت عيسى إلى دور المركز في توجيه الطلاب للمسار المهني الأنسب لهم بما يتوافق مع رغباتهم ومقدراتهم وتشجيع رواد الأعمال واحتضان أفكارهم الريادية وربطهم بأقنية تمويلية لتنفيذ مشروعاتهم وتوفير التسهيلات الإدارية المطلوبة.

وحول دور جمعية “ياسمين الشام” في المركز بينت عضو الجمعية نبال سعد الدين أن الجمعية التي تأسست عام 2015 ومن خلال تشاركها مع الوزارة ستقوم بتنفيذ مجموعة من الأنشطة ضمن المركز وفق خطة عمل مشترك تنفذ خلال العام الجاري تهدف إلى بناء قدرات الباحثين عن العمل وربطهم مع أصحاب العمل إضافة إلى تخصيص برامج تدريبية حول احتياجات سوق العمل وبناء قدرات السيدات المعيلات لأسرهن والأشخاص ذوي الإعاقة.

وأكدت المتدربتان في برامج المركز إيمان مقدم وآلاء مرعي أهمية الحصول على خبرات حول سوق العمل ومعلومات تسهم في تطوير مهاراتهما سواء ضمن اختصاصهما الأكاديمي أو اختصاصات أخرى تناسب سوق العمل بما يسهل الوصول إلى فرص العمل.

للمزيد من الصور اضغط هنا