انطلاق أعمال مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري في سوتشي… القلاع: للسوريين وحدهم الحق في تقرير مستقبلهم

موسكو-سانا

انطلقت أعمال مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري في مدينة سوتشي الروسية بمشاركة نحو 1500 شخص يعكسون شرائح من المجتمع السوري وأشخاص من المعارضات الخارجية.

وقال غسان القلاع رئيس غرفة تجارة دمشق أكبر الأعضاء المشاركين في المؤتمر سنا في كلمة له خلال افتتاح المؤتمر.. إن “سورية قلب العروبة النابض وملتقى الحضارات ولذلك نؤكد على تمسكنا بهذه الرابطة التي لم تستطع السنوات السبع العجاف التي مرت على بلادنا من إضعافها بل على العكس زادتها قوة ومنعة ومتانة ولولا ذلك ما استطعنا كسوريين من تحقيق الانتصارات على مجموعات الإرهاب التكفيري وتقديم التضحيات العظام من زهرة شبابنا وشباب جيشنا الباسل وشعبنا الوفي”.

وأضاف القلاع.. إن “هذه الانتصارات هيأت الظروف لهذا اللقاء من أجل أن نعلن للعالم أجمع أننا كسوريين قادرون على الاجتماع والاستماع لبعضنا البعض لنؤكد العقد الوطني الذي يوحدنا وننظر كيف يكون وطننا أقوى وافضل لأن لا أحد أحرص على سورية من السوريين ولنطلق صرخة مدوية إلى كل من يعنيه.. ارفعوا أيديكم عن سورية وكفاكم تدخلاً في شؤونها وإذكاء نار الفتن والتفرقة.. فقد ذاق شعبنا الكثير من المرارة ومختلف العذابات جراء هذه التدخلات السافرة بعد أن كان أنموذجا للعيش المشترك وعنواناً للاستقرار والأمان”.

وتابع القلاع.. “إن سورية لن تكون إلا للسوريين الوطنيين المخلصين من أبنائها ولهم وحدهم.. ووحدهم فقط.. الحق في تقرير مستقبلهم”.

وقال القلاع “أدعوكم باسم الملايين من أبناء سورية أن نرأف بوطننا وأن نكون صفاً واحداً في الدفاع عنه ضد كل من يتربص به شراً وأن ندافع عن سيادته واستقلاله ووحدته أرضاً وشعباً وحماية القرار الوطني المستقل ونذود عن حياضه حتى نعيد لهذا الوطن الغالي سيرته عبر التاريخ ونبني معاً مجده المتجدد”.

وتوجه القلاع في ختام كلمته بالشكر الجزيل إلى روسيا الاتحادية قيادة وحكومة وشعبا على دعمها المتواصل لوطننا واستضافتها الكريمة لهذا اللقاء وحسن الاستقبال وكرم الوفادة وتهيئة كافة الظروف لانعقاده.

وكانت الخارجية الروسية أعلنت في وقت سابق أن افتتاح المؤتمر تأخر بسبب انتظار عدد من المشاركين والمراقبين.