أكاديمية أمريكية: سياسة الولايات المتحدة في سورية لا تهدف لمكافحة (داعش) الإرهابي

طهران-سانا

أكدت أستاذة العلوم السياسية في جامعة بنسلفانيا الأمريكية جنيفر لوفنستاين أن سياسة الولايات المتحدة في سورية لا تهدف أبدا إلى مكافحة تنظيم “داعش” الإرهابي بل تهدف إلى الحفاظ على تواجدها العسكري في هذا البلد مبينة أن استمرار هذا الوجود سيمثل تكرارا للهزائم التي تكبدها الجيش الأمريكي في افغانستان والعراق.

وأشارت لوفنستاين في تصريح لوكالة ارنا من نيويورك إلى دور امريكا في تشكيل الجماعات والتنظيمات المتطرفة في المنطقة وقالت إن العديد من الساسة الأمريكيين يعانون من ضيق الأفق ويعملون على استخدام هذه الجماعات دون الاهتمام بنتائج هذه السياسة على الأمد الطويل.

ووصفت الأكاديمية الأمريكية سياسات الإدارة الأمريكية برئاسة دونالد ترامب بـ المثيرة للقلق وقالت إن ترامب يفتقر الى الخبرة في السياسة الخارجية و ليس لديه أي خطوط عريضة محددة وهذا أدى إلى تخبط أمريكي في سورية.