كورتشوك: الحل السياسي فقط هو الذي يؤمن لسورية الاستقرار

براتيسلافا-سانا

أكد نائب وزير الخارجية السلوفاكي ايفان كورتشوك أن حل الأزمة في سورية يجب أن يكون عبر المحادثات السياسية مشددا على أن الحل السياسي فقط هو الذي يؤمن لسورية الاستقرار.

وقال كورتشوك في تصريح لوكالة الأنباء السلوفاكية: إن “الاتحاد الأوروبي يتابع بانتباه التطورات الجارية الآن في شمال سورية” مضيفا إن هذه التطورات “لم تكن في أجندة الاجتماع الأخير لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي الذي عقد في بروكسل يوم الاثنين الماضي غير ان تدهور الأوضاع في شمال سورية نتيجة للهجوم التركي جعل جميع الوزراء يتحدثون عن ذلك الأمر ما يؤشر إلى مدى جدية وخطورة الوضع”.

وتشن قوات النظام التركي منذ يوم السبت الفائت عدوانا على السيادة السورية عبر قصفها بمختلف أنواع الأسلحة عددا من القرى والبلدات بريف مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي ما تسبب بوقوع ضحايا وإصابات في صفوف المدنيين بينهم أطفال ووقوع أضرار مادية كبيرة وتهجير العديد من الأسر والعائلات من أهالي عفرين والقرى المحيطة بها.

وحذر كورتشوك من خطورة استمرار الحرب في سورية مشددا على أن هذه الحرب تعكر الاستقرار في المنطقة كلها.