لجنة المنتخبات الوطنية تقترح الألماني ستانج مدربا لمنتخب سورية الأول لكرة القدم

دمشق-سانا

قدمت لجنة المنتخبات الوطنية في اتحاد كرة القدم مقترحها لإدارة الاتحاد بالتعاقد مع المدرب الألماني بيرند ستانج للإشراف على تدريب منتخب سورية للرجال كخيار أول بعد دراسة لعدد كبير من المدربين الأجانب.

وفي بيان إعلامي قال رئيس لجنة المنتخبات ونائب رئيس اتحاد كرة القدم فادي دباس إن اللجنة “قامت بدراسة عدد كبير من السير الذاتية لمدربين أجانب ترقى مسيرتهم الكروية إلى المستوى الذي وصل إليه منتخب سورية الأول وتطلعاته في المرحلة المقبلة والذين تتناسب مطالبهم المالية مع القدرات المتاحة للاتحاد”.

وأضاف دباس أن اللجنة وبعد دراسة مستفيضة وقع اختيارها على المدرب الألماني بيرند ستانج كخيار أول لأنه يملك خبرة كبيرة في تدريب عدد من الأندية الأوروبية إضافة إلى تجربته الواسعة في القارة الآسيوية من خلال تدريب منتخبات عمان والعراق وسنغافورة إضافة إلى منتخب ألمانيا الشرقية ومنتخب بيلاروس الأول.

وأوضح دباس أن ستانج أبدى رغبته في القدوم إلى سورية والتفاوض على شروط توقيع العقد خلال الأسبوع المقبل وأرسل صورة عن جواز سفره لمنحه تأشيرة دخول وتسهيلات للقدوم إلى دمشق والبقاء فيها لمدة ثلاثة أيام يقدم من خلالها رؤيته الخاصة بالمشروع الجديد لكرتنا.

وكانت لجنة المنتخبات رفضت الاتفاق مع المدرب الألماني أنتوني هيي لتواضع مسيرته التدريبية.

يشار إلى أن ستانج من مواليد 1948 ولعب لعدة أندية في ألمانيا الشرقية أبرزها لايبزيغ واعتزل اللعب عام 1970 واتجه إلى عالم التدريب فدرب منتخب بلاده الأولمبي بين عامي 1982 و1984 ومن ثم منتخب ألمانيا الشرقية الأول لأربعة أعوام قبل أن يتجه لتدريب نادي هرتا برلين ونادي لايبزيغ الألمانيين ليتجه بعدها إلى أوكرانيا ويشرف على تدريب فريقي دينبروبيتروفيسك وسيسكا كييف لتقوده مسيرته بعد ذلك إلى استراليا حيث أشرف على تدريب فريق بيرث غلوري لثلاثة مواسم ثم انتقل لتدريب منتخب عمان عام 2001 ومنتخب العراق ما بين عامي 2002 و2004 ليشرف بعدها على تدريب أبولون ليماسول القبرصي ومن ثم على تدريب منتخب بيلاروس الأول لأربعة أعوام واخيراً كان مدرباً لمنتخب سنغافورة ما بين عامي 2013 و2016.

وأبرز إنجازاته الفوز بلقب بطولة الدوري المحلي في كل من ألمانيا واستراليا وقبرص ونال جائزة الفيفا الرئاسية عام 2003 وجائزة أفضل مدرب في استراليا عام 2001 وفي قبرص عام 2006.

وأشرف على تدريب خمسة منتخبات كروية في كل من أوروبا وآسيا في 162 مباراة دولية وحقق نتائج مميزة مع منتخب بيلاروس ورفع تصنيفه الدولي في الفيفا من 90 عام 2008 إلى 37 عام 2011 محققاً بعض النتائج الكبيرة كالفوز على هولندا 2-1 عام 2007 والتعادل مع ألمانيا 2-2 عام 2008 ومع الأرجنتين سلبا عام 2009 والفوز على فرنسا في ملعب فرنسا الدولي بسان دوني 1-صفر ثم التعادل مع فرنسا مجدداً عام 2011 بهدف لمثله.

محمد الخاطر