إعلاميون رياضيون عرب: الجمهور السوري في الملاعب يشكل حالة وطنية ولوحة فسيفسائية لا مثيل لها-فيديو

دمشق-سانا

هتفت جماهير فريقي الوحدة والمجد مرحبة بالوفد الإعلامي الرياضي العربي الذي حضر لقاء الفريقين ضمن المرحلة الحادية عشرة من الدوري الممتاز بكرة القدم والتي انتهت بفوز الوحدة بهدف من دون رد.

وفي تصريح لمندوب سانا الرياضي قال الإعلامي البحريني محمد قاسم إن وجود الجماهير الرياضية في الملاعب يشكل لوحة فسيفسائية لا مثيل لها وحالة وطنية جامعة لحب كرة القدم مضيفا إن مستوى الفريقين جيد والمنافسة قوية ولا سيما أن فريق الوحدة ينافس للحصول على اللقب.

وأوضحت الإعلامية السودانية هيام تاج السر ابراهيم أن الجمهور السوري ذواق بهتافاته الجميلة التي تعطي دافعا للاعبين داخل الملعب لبذل الجهد الأكبر للتسجيل وإحراز الفوز لإسعادهم لأنهم فاكهة الملاعب والبطولات.

وأكد الإعلامي العراقي سيف المالكي أن الجمهور السوري خلاق بهتافاته التي يوظفها لتشجيع فرقه مبينا أنه دون بعضا منها لتبقى في أرشيفه وسيكتب عنها في وسائل الإعلام العراقية.

بدوره الإعلامي المصري جبر أبو النور قال أنا في حالة انبهار بهذا الجمهور الكبير مشيرا إلى أن الدوري المصري ورغم وجود محترفين لديه على مستوى عال من افريقيا إلا أنه لا يملك القاعدة الجماهيرية الكبيرة إضافة إلى أن هناك مباريات كثيرة تلعب من دون جمهور.

أما الإعلامي التونسي مهدي مزوغي فأشار إلى أن الجمهور السوري هو كلمة السر الأولى لنجاح الدوري وهو الدافع الأول للاعبين لحثهم على الحماس داخل الملعب لتحقيق الفوز الذي من شأنه جلب المتعة والفرحة والسرور لهذه الجماهير التي توافدت بالآلاف لتشجيع فرقها.

من جهته رئيس الاتحاد الرياضي العام اللواء موفق جمعة قال: “لقد وضعنا في برنامج زيارة الوفد الإعلامي الرياضي العربي حضور مباراة في الدوري الممتاز لكرة القدم ليشاهدوا بأعينهم التنظيم الجيد والجمهور الكبير الذي يستحق أن تلعب مباريات منتخباته الوطنية أمام أعينهم علما أن مباراة الجيش وتشرين حضرها نحو عشرين ألف متفرج ومباراة الطليعة والاتحاد خمسة عشر ألف متفرج”.

محمد الخاطر