14 دولة عربية تثبت مشاركتها في الاجتماع القادم لاتحاد الأدباء والكتاب العرب بدمشق

دمشق-سانا

ثبتت أربع عشرة دولة عربية إلى الآن مشاركتها في الاجتماع الدوري للمكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب الذي سيعقد في دمشق من الـ 13 إلى الـ 15من كانون الثاني القادم.

وستشارك اتحادات وروابط وجمعيات وأسر أدبية عربية من كل من “لبنان وفلسطين والأردن والعراق والإمارات ومصر وسلطنة عمان والسودان والمغرب وتونس والجزائر وموريتانيا واليمن” في الاجتماع فضلا عن سورية إضافة لمشاركة الأمين العام للاتحاد العام لكتاب آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية محمد سلماوي بحسب رئيس اتحاد الكتاب العرب في سورية الدكتور نضال الصالح.

ورأى الصالح خلال تصريح صحفي أن استضافة دمشق للاجتماع تؤكد الدور المهم الذي ينهض به اتحاد الكتاب العرب في سورية باستعادة روابط الأخوة بين الأدباء والكتاب العرب وبين الأقطار العربية بعد أن تعرضت هذه الروابط لبعض التصدع الذي أصاب الجسد العربي في السنوات الأخيرة.

وقال الصالح.. “سورية التي حققت انتصارات مهمة في مواجهة الإرهاب ودحره ستبقى حاضنة لقيم العروبة وللفكر القومي العربي ومدافعة عنهما” لافتا إلى أنه ستعقد ضمن فعاليات الاجتماع ندوة فكرية بعنوان “ثقافة التنوير تحديات الراهن والمستقبل” ستقدم خلالها قراءات لأربعة عشر باحثاً من الباحثين العرب بالإضافة إلى أمسيات شعرية سيشارك فيها ما لا يقل عن عشرين شاعراً كما أن هذا الاجتماع سيشهد بحسب الصالح عودة ليبيا إلى المكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب.

محمد خالد الخضر