سفارة الصين بدمشق: أي سلوك يطمح لتغيير مكانة القدس الحالية سيقوض أسس حل القضية الفلسطينية

دمشق-سانا

أكدت السفارة الصينية بدمشق دعمها “حل قضية القدس عن طريق المفاوضات” معتبرة أن “أي سلوك يطمح إلى تغيير مكانة القدس الحالية من قبل أي جهة سوف يقوض أسس حل القضية الفلسطينية الطويلة المدى ويولد خلافات ويثير تصادمات جديدة بالمنطقة”.

وجددت السفارة في بيان لها اليوم تلقت سانا نسخة منه “دعم جمهورية الصين الشعبية للقضية العادلة للشعب العربي الفلسطيني واستعادة حقوقه الوطنية المشروعة وإقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة كاملة وعاصمتها القدس الشرقية”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن في الـ 6 من الشهر الجاري اعترافه بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي الغاصب في خطوة تمثل استخفافا بالقانون الدولي والقرارات الدولية.

وعقب الإعلان الأمريكي خرج آلاف الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة في احتجاجات تنديدا بالقرار الذي لقي أيضا إدانات دولية واسعة.