وزير الشؤون الخارجية الجزائري: داعش طلب من إرهابييه الانتقال إلى ليبيا

الجزائر-سانا

أكد وزير الشؤون الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل أن تنظيم داعش الإرهابي طلب من عناصره الانتقال إلى ليبيا ومنطقة الساحل والصحراء في أفريقيا مشيراً إلى أن ذلك يشكل خطراً على المنطقة.

ونقلت صحيفة الشروق الجزائرية عن مساهل قوله في افتتاح اجتماع حول مكافحة الإرهاب في إفريقيا عقد في مدينة وهران.. “إن تراجع الإرهاب عسكرياً في سورية والعراق جعله يأخذ منحى آخر ويطرح تحديات وتهديدات وقيوداً أمنية جديدة”.

وبين مساهل وجود خطر متمثل في عودة متوقعة للإرهابيين الأفارقة إلى بلدانهم الأصلية أو إلى الأراضي الإفريقية حيث يعملون على الاستقرار بها ومتابعة أهدافهم الإرهابية بعد الهزائم التي منيوا بها في سورية والعراق مشيراً إلى أن الجماعات الإرهابية الناشطة بالمنطقة تقوم بإعادة تنظيم نفسها وتجميع مواردها وتستعد لتجنيد هؤلاء الإرهابيين الوافدين الجدد.

وكان مفوض السلم والأمن في الاتحاد الأفريقي إسماعيل شرقي حذر أمس الأول من أن حوالي ستة آلاف إرهابي أفريقي قاتلوا في صفوف تنظيم “داعش” الإرهابي يمكن أن يعودوا إلى أفريقيا داعياً الدول الأفريقية إلى الاستعداد بقوة للتعامل مع عودتهم.