مقتل اثنين من إرهابيي النصرة إثر تصدي أبناء الجولان لسيارة تابعة للاحتلال الاسرائيلي كانت تقلهما للعلاج

الجولان السوري المحتل-سانا

تصدت مجموعة من ابناء الجولان السوري المحتل أمس الإثنين لسيارة إسعاف تابعة لقوات الاحتلال الاسرائيلي تقل اثنين من ارهابيي تنظيم /النصرة/ ومنعتها من متابعة سيرها لنقل الارهابيين لعلاجهما في أحد المشافي التابعة لكيان الاحتلال ما أدى إلى مقتلهما.

1وشهدت قرية مجدل شمس السورية بالجولان المحتل مظاهرة حاشدة إثر مقتل الإرهابيين الاثنين تنديدا بدعم كيان الاحتلال الاسرائيلي اللوجيستي والعسكري لجرائم التنظيمات الارهابية المسلحة في سورية اضافة الى تقديمه العلاج للمصابين في مشافيه.

وكان شباننا الابطال السوريون لاحقوا سيارة الاحتلال العسكرية التي تقل الارهابيين الاثنين اثناء مرورها بطريق جبل الشيخ مجدل شمس في الجولان السوري المحتل وألقوا الحجارة باتجاهها ما ادى لايقافها حيث تمكنوا اثر ذلك من انزال الارهابيين من السيارة وإلحاق العقاب بهما لمشاركتهما بالاعتداء على ارض الوطن الام سورية وشعبها.

وأكدت مصادر الاحتلال الاسرائيلي مقتل الإرهابيين الاثنين وإثر ذلك اقدمت قوات الاحتلال على اغلاق المكان الذي شهد العملية وأخذت جثتي ارهابييها من عناصر /النصرة/.

وتتوارد بشكل شبه يومي الاخبار حول نقل الاحتلال الاسرائيلي لمصابي التنظيمات الارهابية من سورية الى الجولان المحتل لعلاجهم في أحد مشافي كيان الاحتلال الاسرائيلي.