فوز منتخب سورية لكرة السلة على نظيره الهندي يجدد الأمل بالتأهل إلى الدور الثاني من تصفيات كأس العالم

دمشق-سانا

أنهى منتخب سورية لكرة السلة الجولة الثانية من تصفيات كأس العالم ضمن المجموعة الآسيوية الثالثة بفوز مهم على نظيره الهندي أمس بنتيجة 74-57 نقطة لتتجدد آماله بالتأهل إلى الدور الثاني.

وظهر منتخبنا بشكل مختلف عن مباراته الأولى أمام نظيره الأردني وتلافى جميع الأخطاء التي وقع بها فكانت بدايته جيدة عندما انهى الربع الأول بفارق نقطة 15-14 واستطاع في الربع الثاني توسيع الفارق إلى سبع نقاط لينهي الشوط الأول بنتيجة 35-28 نقطة وفي الشوط الثاني بربعيه الثالث والرابع فرض سيطرته الهجومية وتألقه الدفاعي حاسما نتيجة المباراة لمصلحته بنتيجة 74-57.

مدرب المنتخب فيسيلين ماتيتش وفي تصريح لـ ساناقال: استطعنا الفوز على المنتخب الهندي بعد دراسة إمكاناته الهجومية والدفاعية ووضعنا خطة تناسب طريقة لعبه فتألق لاعبونا في المنطقة الدفاعية وقطعوا معظم الكرات من تحت السلة فساعدوا زملاءهم في سرعة الارتداد الهجومي وتسجيل النقاط مشيرا إلى أن اللاعبين مشيل معدنلي والمجنس ايفان ظهرا بشكل مختلف عن المباراة السابقة وبدا واضحاً الانسجام والتناغم بين اللاعبين في الشقين الدفاعي والهجومي.

وأوضح مدرب المنتخب أن هدفنا الوصول إلى الدور الثاني من التصفيات وتنتظرنا مباراة صعبة أمام المنتخب اللبناني في بيروت في الثالث والعشرين من شهر شباط القادم في آخر مباراة من مرحلة الذهاب لافتا إلى أن هناك فترة زمنية جيدة للتحضير لهذا اللقاء علما ان المنتخب اللبناني خسر أمام المنتخب الأردني في الجولة نفسها بنتيجة 83-87.

رئيس اتحاد اللعبة جلال نقرش قال إن منتخبنا لعب أمام الهند بروح قتالية عالية لتعويض ما حصل أمام منتخب الأردن الذي يتميز بمستواه الفني العالي بعد عودة زيد عباس الى صفوفه وهو أفضل لاعبي اسيا اضافة الى تألق المحترف الاميركي الذي سجل على لبنان 32 نقطة مبينا أن الفوز على المنتخب الهندي على أرضه وبين جماهيره فتح لنا الطريق للتأهل إلى الدور الثاني من التصفيات.

وأوضح نقرش أن لاعب المنتخب جميل صدير سيكون موجودا ضمن تشكيلة المنتخب لأن الخلل الإداري الذي حصل أثناء المراسلات الالكترونية مع الاتحاد
الدولي وعدم تدوين اسم اللاعب ضمن التشكيلة يكون ضمن النافذة الاولى التي تتضمن أول مباراتين للمنتخب فقط.

وبين رئيس اتحاد السلة أن المنتخب سيصل مساء اليوم إلى دمشق وبعد يومين سيلتحق اللاعبون بأنديتهم للمشاركة في الدوريات التي يلعبون بها وسيتم التجمع في بداية كانون الثاني لإخضاعهم لمعسكر مغلق تحضيرا للجولة الثالثة أمام المنتخب اللبناني لافتا الى انه سيتم الاجتماع مع الكادرين الفني والإداري لمناقشة وتقييم أداء اللاعبين ولا سيما اللاعب المجنس إيفان الذي كان من المتوقع أن يكون عطاوءه أكثر.

وأكد اللاعبون أن هذا الفوز شكل لديهم حافزا كبيرا لمواصلة الطريق بمعنويات عالية للتأهل الى الدور الثاني مشيرين الى ان خسارتهم الثقيلة أمام الأردن ما هي الا كبوة وتم تجاوزها وسيقدمون في المباريات القادمة أفضل مستوى يليق بسمعة كرة السلة السورية.

يشار إلى أنه سيتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في ختام الإياب إلى المرحلة الثانية التي تضم 9 منتخبات سيتأهلون إليها من المجموعات الثلاث الأخرى في المرحلة الأولى ليصبح العدد 12 منتخباً تنقسم إلى مجموعتين يتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في كل مجموعة إضافة إلى أفضل فريق حل في المركز الرابع إلى كأس العالم في الصين 2019.