قافلة مساعدات إلى الأهالي في الغوطة الشرقية

ريف دمشق-سانا

بإشراف الهلال الأحمر العربي السوري وصلت إلى مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية أمس قافلة مساعدات إنسانية إلى الأهالي الذين تحتجزهم المجموعات المسلحة وتتخذ منهم دروعا بشرية.

وأشار مراسل سانا في ريف دمشق إلى وصول قافلة مساعدات إنسانية مؤلفة من 24 شاحنة مقدمة من الهلال الأحمر بالتعاون مع الأمم المتحدة إلى مدينة دوما بالغوطة الشرقية لدمشق.

ولفت المراسل إلى أن متطوعي الهلال الأحمر العربي السوري قاموا بمرافقة قافلة المساعدات إلى داخل المدينة وذلك في إطار تنفيذ مهامهم الإنسانية التي تشمل جميع الأراضي السورية.

وتأتي قافلة اليوم بعد مرور أقل من اسبوعين على إيصال 49 شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية والمواد الطبية الى بلدتي سقبا وكفر بطنا بالغوطة الشرقية.

واستهدفت المجموعات المسلحة المنتشرة في الغوطة الشرقية أكثر من مرة قوافل المساعدات كان آخرها في ال26 من الشهر الماضي حيث اعترضت شاحنات محملة بمواد إغاثية مقدمة لبلدات يلدا وببيلا وبيت سحم ومنعتها بقوة السلاح من الوصول إلى الأهالي حتى يتم دفع 5 آلاف سلة غذائية من ضمن الحمولة.

وتحرص الحكومة السورية على توفير جميع الظروف لإيصال المساعدات إلى الأهالي في جميع المناطق بما فيها مناطق انتشار المجموعات المسلحة التي تقوم في كثير من الأحيان بمنع ايصال المساعدات وعرقلة جهود المصالحة فيها واستهداف سيارات الهلال الأحمر العربي السوري حيث أطلقت النار في حزيران الماضي على قافلة تحمل مساعدات انسانية إلى بلدة حرستا ما أدى إلى إصابة شخص بجروح.