ريابكوف: تقرير لجنة التحقيق الدولية حول خان شيخون استند إلى شهادات مأجورة

موسكو-سانا

أكد سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي اليوم ان تقرير لجنة التحقيق الدولية حول ما جرى في خان شيخون “استند الى شهادات مأجورة وشابته عيوب في أساليب التحقيق”.

وجدد ريابكوف في تصريحات لوكالة نوفوستي اليوم التاكيد على تقديم روسيا اقتراح إجراءات محددة لتحسين أساليب التحقيق في الهجمات الكيميائية المفترضة بعد استكمال دراستها للتقرير.

وكانت روسيا استخدمت قبل يومين حق النقض (فيتو) في مجلس الأمن ضد مشروع قرار أميركي لتمديد ولاية الالية المشتركة لمنظمة حظر الاسلحة الكيميائية والامم المتحدة فى سورية وأكدت عبر وزارة خارجيتها عزمها عرض أفكار محددة بشأن الخطوات التى يجب اتخاذها من أجل ضمان المهنية والاستقلالية الحقيقية للتحقيق فى حادثة خان شيخون وذلك بعد الاطلاع على مضمون التقرير المرتقب للالية المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة حول استخدام السلاح الكيميائي في سورية.

وأوضح ريابكوف أن المقترحات الروسية “من شأنها الحيلولة دون أي تلاعب محتمل بالآلية من قبل مجموعة من الدول لا تبالي بالواقع من حيث من وكيف ولماذا تستخدم المواد السامة بل تستغل هذا الملف كسلاح ووسيلة لتحقيق مهمات سياسية خاصة بها مرفوضة من قبلنا”.

وكان مدير إدارة حظر انتشار الاسلحة والحد من التسلح في وزارة الخارجية الروسية ميخائيل أوليانوف أكد فى وقت سابق ان التحقيق الذى تجريه آلية التحقيق المشتركة “غير احترافي” نظرا لرفض خبراء الالية اخذ عينات من قاعدة الشعيرات الجوية وتحليلها.