المجموعات المسلحة المدعومة من واشنطن تعتدي على المئات من أهالي حي المشلب في الرقة وتمنعهم من العودة إلى منازلهم

الرقة-سانا

تجمع المئات من أهالي حي المشلب في الأطراف الشرقية لمدينة الرقة في محاولة للعودة إلى منازلهم التي تهجروا منها جراء الاشتباكات بين المجموعات المسلحة وإرهابيي “داعش” وقصف طيران “التحالف الأمريكي” للأحياء السكنية.

وأفادت مصادر أهلية وإعلامية متطابقة بأن “المئات من الأهالي أغلبهم من الأطفال والنساء تجمعوا على المدخل الشرقي لحي المشلب للعودة إلى منازلهم قبل أن تقوم مجموعات “قسد” المدعومة من “التحالف” بمنعهم والاعتداء عليهم بإطلاق الرصاص لتفريقهم”.

ولفتت المصادر إلى أن اعتداءات مجموعات “قسد” “تسببت بإصابة 9 أشخاص بجروح بينهم امرأة على الأقل”.

وقام طيران “لتحالف الدولي” خلال الأشهر الماضية بشن غارات عشوائية على المدينة بزعم محاربة إرهابيي تنظيم “داعش” بالتوازي مع قصف عنيف وتدمير ممنهج من المجموعات المسلحة التابعة له ما اسفر عن تدمير أغلب أحياء مدينة الرقة.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو يظهر فيها عدد من الجرحى نتيجة إطلاق مجموعات “قسد” النار على تجمع لمئات المدنيين أغلبهم من الأطفال والنساء على أطراف حي المشلب بمدينة الرقة.

وتعرض حي المشلب خلال العمليات المزعومة من قبل “التحالف” على تنظيم “داعش” للقصف الجوي عشرات المرات من قبل طيران التحالف الذي أقر في حزيران الماضي باستخدامه قنابل الفوسفور الابيض المحرمة دوليا على المنطقة الفاصلة بين حيي المشلب والصناعة على أطراف مدينة الرقة.