صباغ:الأولوية في سورية لمكافحة الإرهاب والمصالحة الوطنية

سان بطرسبورغ- سانا

أكد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ أن أولوية العمل في سورية هي لمكافحة الإرهاب والتصدي للهجمة التكفيرية الشرسة والعدوان الغاشم الذي استهدف التراث والحضارة السورية.

وخلال مشاركة وفد الجمهورية العربية السورية في جلسة التنسيق بين الوفود العربية على هامش اجتماع جمعية الاتحاد البرلماني الدولي الـ137 أشار صباغ إلى أن “أعضاء مجلس الشعب يعملون بشكل حثيث على المصالحة الوطنية على كامل الأرض السورية لتكون المدخل الأساسي لنشر الأمن والأمان وتمهد لعودة الحياة الطبيعية بعد القضاء على آخر بؤر الإرهاب في سورية”.

ويشارك وفد الجمهورية العربية السورية بفعالية في اجتماعات المجالس التابعة للجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي حيث شارك في الاجتماع التنسيقي للمجموعة الإسلامية وفي منتدى النساء البرلمانيات.

وأشارت عضو مجلس الشعب سلام سنقر في تصريح لها إلى أهمية مشاركة النساء البرلمانيات وتمثيل المرأة للحصول على حقوقها على كافة المستويات وخاصة في البرلمان.

ويضم وفد سورية الذي يرأسه صباغ عددا من أعضاء مجلس الشعب والذي يعمل لتعميق أواصر الصلات البرلمانية بين مجلس الشعب السوري والمجالس النيابية في مختلف الدول ويقوم بنقل حقيقة ما يجري في سورية من أحداث واعتداءات إرهابية.