في ذكرى تشرين التحرير.. زيارات لمقابر الشهداء ولنصبهم التذكارية

محافظات-سانا

زارت اليوم فعاليات حزبية وشبيبية مقبرة الدحداح بدمشق وقرؤوا الفاتحة على أرواح الشهداء الطاهرة كما وضعوا إكليلا من الزهور على ضريح شهداء القوى الجوية والدفاع الجوي وذلك بمناسبة الذكرى ال44 لحرب تشرين التحريرية.

شارك في الزيارة أمين فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي حسام السمان ومحافظ دمشق الدكتور بشر الصبان وقائد شرطة المحافظة اللواء محمد خيرو اسماعيل وأعضاء قيادة فرع دمشق للحزب وأمين وأعضاء فرع دمشق لاتحاد شبيبة الثورة.

في السويداء زار المحافظ عامر العشي وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي فوزات شقير وفعاليات شعبية ودينية ورسمية النصب التذكاري للشهداء في بلدة المزرعة ووضعوا إكاليل الزهور عليه وقرؤوا الفاتحة على أرواحهم الطاهرة.

وأكد المشاركون بالزيارة التمسك بإرث الأجداد والآباء البطولي وروح التضحية التي جسدوها في دفاعهم عن أرض الوطن في وجه المعتدين وصنعوا استقلاله ببطولاتهم ودمائهم الزكية فكانوا منارة للأجيال القادمة لافتين إلى أن أبطال جيشنا الباسل يتابعون اليوم مسيرتهم في الصمود والكفاح والمقاومة بعزيمة لا تلين حتى تطهير أرض الوطن من رجس الإرهاب وداعميه.

وقال محافظ السويداء: “أبطال الجيش العربي السوري هم سليل أولئك الأجداد والآباء الذين سطروا ملاحم البطولة والفداء وحققوا الانتصار تلو الآخر على مساحة الوطن فدحروا المستعمر الفرنسي من قبل ثم العدو الصهيوني في تشرين التحرير وها هم يحققون اليوم الانتصارات على قوى الإرهاب وداعميه بفضل صمود الشعب السوري وشجاعة قيادته”.

بدوره أشار أمين فرع الحزب إلى أن حرب تشرين التحريرية حطمت اسطورة العدو الصهيوني الذي لا يقهر وأعادت للأمة العربية كرامتها وقال: “ليس غريبا ما يحققه اليوم بواسل جيشنا من انتصارات لدحر الإرهاب التكفيري عن أرض الوطن وهم أحفاد وأبناء صانعي مجد الاستقلال ونصر تشرين”.

شارك في الزيارة عدد من أعضاء قيادة فرع السويداء لحزب البعث وعدد من ضباط الجيش والقوات المسلحة والأمن الداخلي وممثلي المنظمات الشعبية والنقابات المهنية والدوائر الرسمية.

وفي طرطوس زار المحافظ صفوان أبو سعدى وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي مهنا مهنا وفعاليات شعبية ودينية ورسمية اليوم مقبرة الشهداء بمدينة طرطوس ووضعوا أكاليل الزهور على أضرحة الشهداء وقرؤوا الفاتحة على أرواحهم الطاهرة.

وأكد المشاركون بالزيارة أن الجيش العربي السوري الذي حقق النصر في تشرين التحرير سيكرر الانتصار اليوم في حربه ضد الإرهاب لتستعيد سورية أمنها وتتعافى من كل الجراح.

وأشار أبو سعدى إلى أن أبطال الجيش العربي السوري هم امتداد للمجاهدين الأبطال الذين حققوا نصر حرب تشرين التحريرية وحطموا أسطورة العدو الصهيوني الذي لا يقهر وهم اليوم يحققون الانتصارات على قوى الإرهاب وداعميه بفضل صمود الشعب السوري وحكمة قيادته.

بدوره لفت مهنا إلى أن “الرسائل العسكرية والسياسية التي وجهها القائد المؤسس حافظ الأسد خلال حرب تشرين في الانتصار على العدو الصهيوني تتكرر اليوم بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد في مواجهة الإرهاب العالمي والانتصار عليه”.

شارك في الزيارة عدد من أعضاء قيادة فرع طرطوس لحزب البعث وضباط من الجيش والقوات المسلحة والأمن الداخلي ورئيس مجلس المحافظة المهندس ياسر ديب والمحامي العام القاضي محمد سليمان ومدير الفريق الديني الشبابي وممثلي المنظمات الشعبية والنقابات المهنية والدوائر الرسمية.

كما زار محافظ الحسكة جايز الموسى عددا من أسر الشهداء في منازلهم بمدينة الحسكة.

وعبر ذوو الشهداء عن فخرهم واعتزازهم باستشهاد أبنائهم في سبيل عزة سورية وكرامتها وعن استعدادهم للسير على خطا أبنائهم للذود عن حياض الوطن لافتين إلى أن تضحيات وبطولات بواسل الجيش العربي السوري في معاركهم ضد الإرهابيين الظلاميين هي وفاء لدماء شهداء حرب تشرين التحريرية.

وأشار المحافظ إلى أن “تحقيق الانتصار في حرب تشرين كان كتابا تضمن الدروس والعبر خطه الجندي العربي السوري بإرادة وتصميم على تحرير الأرض من دنس الاحتلال الإسرائيلي” منوها بعظمة ومكانة الشهداء الذين بذلوا دماءهم رخيصة لتحرير الارض المغتصبة وليحيا الوطن عزيزا.

ولفت الموسى إلى أن “السوريين اليوم أمام انتصارات جديدة يحققها الجيش العربي السوري في الحرب ضد الإرهاب الذي حاول تدمير سورية لكنه فشل أمام تضحيات الشهداء الذين بذلوا أرواحهم في سبيل عزته”.

شارك في الزيارة اللواء قائد الشرطة واللواء القائد العسكري للمحافظة وأعضاء في المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة.