مطالبات بتحديث التجهيزات في المعاهد التقنية وفتح الدراسات العليا بالجامعات الخاصة

دمشق-سانا

تركزت مداخلات قيادات فروع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في الجامعات الحكومية والخاصة والمعاهد في الجلسة الثانية من فعاليات الدورة التنظيمية المركزية للاتحاد على مدرج جامعة دمشق على ضرورة الاهتمام بالمعاهد التقانية والمهنية وتحديث تجهيزاتها ومعالجة نقص أعداد طلابها من خلال تشجيعهم بتوظيف الأوائل على المعاهد دون الخضوع لمسابقة وإعادة النظر باللائحة الداخلية لهذه المعاهد وتخفيف العقوبات الصارمة بحق الطالب.

كما طالب الحضور بتشميل مدارس التمريض بقرارات وزارة التعليم العالي ولا سيما ما يتعلق بالترفع الإداري وإنشاء مركز للتعليم المفتوح ووحدة سكنية للإناث في محافظة السويداء والإسراع بدراسة إمكانية فتح الدراسات العليا في الجامعات الخاصة وتعويض نقص كادر الهيئات التدريسية ورفع رواتب الطلاب الموفدين داخليا.

وخلال مشاركته في الجلسة أكد الدكتور رياض طيفور معاون وزير التعليم العالي لشؤون الطلاب أن اتحاد طلبة سورية جزء من المؤسسة التعليمية ومحرض أساسي لإصدار القرارات الإيجابية لمصلحة الطلاب مشيرا إلى أن الوزارة تحاول خلال وضع المفاضلة العامة تحقيق التوازن بين عدد الطلاب وعدد المقاعد المتاحة لافتا الى أن السنة التحضيرية للكليات الطبية شكلت مرحلة مهمة لمعرفة ميول وتوجهات الطالب واختياره الاختصاص المناسب.

وشدد طيفور على أن التعليم التقني يعد المحرك الأساسي لأي اقتصاد في أي بلد معتبرا أن المشكلة في المعاهد التقنية بسورية تعود لتشتت تبعية هذه المؤسسات وبالتالي ضعف عملية المراقبة على أدائها مبيناً أن الوزارة عند استقبالها لطلبات الجامعات الخاصة بتعيين كادر الهيئة التدريسية لديها تشكل لجنة لمعرفة مدى قدرة هذا الكادر على التدريس لافتا إلى تفاوت مستوى وكفاءة خريجي الجامعات الخاصة.

ورأى طيفور أن سوق العمل الحقيقي في سورية “غائب أو مشوه” وهو ما يسبب عدم معرفة الوزارة لمدى احتياجات السوق من الخبرات وأنواعها مشيرا إلى عدد من المخالفات التي اتخذتها الوزارة بحق العديد من المدرسين أو المراقبين أو الطلاب المتلاعبين سواء بأسئلة الامتحانات أو تصحيح الأوراق أو تعيين الأوائل في الجامعات.

بدورها أشارت دارين سليمان عضو المكتب التنفيذي رئيس مكتب التعليم الخاص في اتحاد طلبة سورية إلى أن قرار فتح الدراسات العليا في الجامعات الخاصة ما زال قيد الدراسة لافتة إلى ضرورة العمل على توضيح مفهوم ونظام الساعات المعتمدة وإيجاد المرشد الأكاديمي في الجامعات الخاصة.

وقالت سليمان إنه “لا حجة لأي جامعة خاصة هذا العام بعدم تأمين التدفئة لطلابها” في ظل توافر المادة بكل المحافظات.

وكانت بدأت أمس فعاليات الدورة التنظيمية المركزية التي يقيمها الاتحاد الوطني لطلبة سورية لقيادا ت فروعه وتستمر حتى يوم غد الذي سيتضمن قيام المشاركين بحملة تبرع بالدم وزيارة لمقبرة الشهداء بمنطقة نجها بريف دمشق.