مدينة الفيحاء… صرح رياضي كبير ومكان استثماري يخدم الرياضة السورية

دمشق-سانا

تعد مدينة الفيحاء الرياضية بدمشق من أكبر المدن الرياضية في سورية وتتميز بموقعها الاستراتيجي ومرافقها التي تجذب شريحة كبيرة من الرياضيين لممارسة رياضتهم المفضلة فضلا عن كونها المركز الرئيسي للبطولات الرسمية لعدد من الألعاب.

وقال مدير المدينة سليمان حويلة في تصريح لمندوب سانا الرياضي “يعود تأسيس المدينة إلى نهاية سبعينيات القرن الماضي وهي تمتد على قطعة أرض تقدر مساحتها بنحو 270 دونماً وتتضمن العديد من الأبنية التي تخدم الرياضة السورية بجميع ألعابها ولا سيما كرة القدم فالملعب الرئيسي الذي يستضيف في كل عام بطولات الدوري والكأس يتسع لـ 18 ألف متفرج وقد شهد خلال الموسم المنقضي حضوراً جماهيرياً كبيراً إضافة إلى ثلاثة ملاعب تدريبية بينها ملعب عشب صناعي”.

وتابع حويلة.. تحتوي المدينة ستة ملاعب لكرة المضرب وهي مجهزة بطرق حديثة إضافة إلى صالة كبيرة لكرة السلة تتسع لأكثر من سبعة آلاف متفرج وعدد من الصالات التخصصية لألعاب الجودو والملاكمة والجمباز والتايكواندو والكاراتيه والمصارعة والبلياردو والسنوكر وكرة اليد والطاولة ومسابح للرجال والسيدات وفندق للرياضيين مبينا أن مدينة الفيحاء لا تخدم دمشق فقط بل تشكل مركزاً تدريبياً مهما لأندية ريف دمشق والقنيطرة.

وأوضح حويلة أن الموقع الجغرافي للمدينة والإقبال الجماهيري الكبير الذي تحظى به يجعلها مكاناً متميزاً للاستثمار ما يشكل داعما قوياً للرياضة السورية شريطة ألا يؤثر ذلك على نشاط الحركة الرياضية في المدينة مشيراً إلى وجود دراسة استثمارية مكتملة من قبل شركة صينية تقوم على إنشاء بناء طابقي ضمن المساحات الفارغة إلا أن استكمال إجراءات الدراسة بما فيها الإنشاء توقف نتيجة الظروف التي مرت بها سورية خلال السنوات الماضية علما أن الدراسة طرحت عام 2009.

وختم حويلة.. لدينا فرق متخصصة لصيانة المرافق بشكل يومي للمحافظة على هذا الصرح الرياضي الذي يشكل تاريخاً كبيراً في حياة الرياضيين ومستقبلاً للأجيال القادمة.