الجيش المصري يضبط كميات من مادة الانفو شديدة الانفجار في سيناء

القاهرة-سانا

أدى انفجار عبوة ناسفة فجرها إرهابيون في محافظة الفيوم وسط مصر إلى أضرار مادية.

وذكر موقع /بوابة الاهرام/ المصري أن عبوة ناسفة بدائية الصنع انفجرت صباح اليوم بجوار كشك خلف إستاد الفيوم الرياضي بحي البارودية بمدينة الفيوم ما ادى الى تحطم الكشك وتهدم جزء من السور الخلفي للإستاد واضرار مادية باحدى السيارات في المكان.

من جهة أخرى تمكنت القوات المسلحة المصرية من ضبط كميات كبيرة من مادة /الإنفو/ شديدة الانفجار شمال سيناء في مخبأ معد لإيواء العناصر الإرهابية.

وجاء في بيان للقوات المصرية اليوم “إنه استكمالا للضربات الاستباقية الناجحة للقوات المسلحة ضد العناصر والبؤر الإرهابية ونتيجة لتدفق المعلومات الاستخبارية نجحت قوات قطاع تأمين شمال سيناء فى توجيه عدة ضربات لإجهاض مخططات العناصر الإرهابية فى تنفيذ أعمال عدائية ضد أفراد القوات المسلحة والشرطة المدنية حيث قامت القوات بتنفيذ عدة مداهمات لمناطق المقاطعة ونجع شبانة بمركز مدينة الشيخ زويد أسفرت عن ضبط 100 كلغ من مادة الإنفو شديدة الانفجار ومخبأ معد لإيواء العناصر الإرهابية مجهز بعدد 25 سريرا ومهمات إعاشة كاملة”.

وأوضح البيان أنه في سابقة تعد الأولى من نوعها منذ بدء العملية العسكرية الشاملة للقضاء على الإرهاب فى شمال سيناء أقدم عنصر إرهابي على الانتحار دون أن يوجه سلاحه إلى قوات الامن أو أن يحاول الهرب فى إشارة واضحة إلى السلوك غير السوي للعناصر الإرهابية وعدم القدرة على التكيف مع الظروف المحيطة نتيجة لتدني المستوى الديني والثقافي.

كما قضت القوات المصرية على إرهابي آخر تشير المعلومات الأولية عنه إلى خلافه الدائم مع متزعمي تنظيم /أنصار بيت المقدس/ الإرهابي وأن النية كانت مبيتة ومنعقدة من قبل متزعمي التنظيم على تصفيته من خلال تعريضه للقوات المصرية للقضاء عليه.

وكانت الشرطة المصرية ضبطت أمس بالاشتراك مع القوات المسلحة كميات كبيرة من الذخائر والمقذوفات وسط سيناء بينها أسلحة إسرائيلية الصنع.