مجلس الشعب يعقد جلسته الأولى من الدورة العادية الخامسة بحضور المهندس خميس وعدد من الوزراء

دمشق-سانا

عقد مجلس الشعب جلسته الأولى من الدورة العادية الخامسة للدور التشريعي الثاني برئاسة نائب رئيس المجلس نجدت انزور وبحضور رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس وعدد من الوزراء.

وأكد أنزور في مستهل الجلسة أهمية التعاون والعمل المشترك بين مجلس الشعب والحكومة لمتابعة أحوال المواطنين المعيشية والحياتية للوصول إلى الأهداف المرجوة وهي ضمان العيش الكريم لهم.

وتوجه أنزور بالتحية والتقدير لأبطال الجيش العربي السوري لإنجازاتهم و تضحياتهم العظيمة في سبيل دحر الإرهاب على مساحة الوطن.

بدوره أكد رئيس مجلس الوزراء أن جلسة اليوم تنعقد في ظل الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري معززة الأمل والتفاؤل بنهاية قريبة للحرب الظالمة على سورية والتي استهدفت الشعب السوري ومؤسساته وإنجازاته في محاولة للنيل من مواقفه الوطنية والقومية وإغراق المنطقة في فوضى عارمة تخدم أولا وأخيرا المخطط الصهيوني في المنطقة.

وقال المهندس خميس إن “ما تسطره القوات المسلحة الباسلة وحلفاء سورية الأوفياء من مكاسب وبطولات عظيمة في دير الزور وريفي حماة وحمص و على الجبهات كافة سيذكره التاريخ بعرفان كبير”.

وبين رئيس مجلس الوزراء أن “الدماء الطاهرة التي سالت في مواجهة الإرهاب على الارض السورية انقذت ارواحا كثيرة في مناطق مختلفة من العالم في حين أن كثيرا من أنظمة وحكومات هذا العالم تدعم الارهاب على الأرض السورية بغية تحقيق مصالح سياسية ولكن إسهام السوريين في الحضارة الإنسانية لم ولن ينقطع يوما”.

وكان مجلس الشعب اختتم دورته العادية الرابعة للدور التشريعي الثاني في الـ 31 من تموز الماضي بعد إقراره بالأكثرية في جلسته العاشرة من الدورة نفسها مشروع تعديل نظامه الداخلي الجديد.