الدفاع الروسية تشارك في تفكيك الألغام من مدينة دير الزور

موسكو-سانا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عزمها المشاركة بمجموعة من خبراء إزالة الألغام والمفخخات في تطهير الأحياء التي تمت استعادتها من إرهابيي “داعش” في دير الزور.

وذكرت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني “أنها نقلت 40 خبيرا من المركز الدولي لمكافحة الألغام التابع للقوات الروسية بواسطة طائرات نقل عسكرية إلى مطار حميميم إضافة إلى 7 وحدات من المعدات الخاصة ومجموعة من الخبراء مع كلاب مدربة على كشف الألغام”.

وأوضحت الوزارة أنها ستعزز مساهمتها في تفكيك الألغام في سورية عبر “إرسال 175خبيرا من المركز الدولي لمكافحة الألغام و42 وحدة من المعدات الخاصة بينها منظومات روبوتية من طراز أوران 6” مشيرة إلى أنها “سترسل في القريب العاجل خبراء عسكريين إلى أحياء دير الزور من أجل إجراء عملية الاستطلاع وتقدير نطاق عمليات إزالة الألغام المقبلة”.

ولفتت الوزارة إلى أنه سيتم التركيز بالدرجة الأولى على إزالة الألغام من الطرق المؤدية إلى منشآت البنية التحتية للمدينة كالمشافي والمدارس والمنازل السكنية والمنشآت المخصصة لإمداد المدينة بالطاقة الكهربائية والمياه إضافة إلى المواقع الثقافية.

وسيطرت وحدات من الجيش العربي السوري خلال الأيام القليلة الماضية على مساحات واسعة في مدينة دير الزور بعد أن كسرت حصارا فرضه إرهابيو “داعش” على المدينة واستمر نحو 3 سنوات حيث بدأ خبراء الهندسة في الجيش على الفور بأعمال التمشيط وتفكيك الألغام والعبوات الناسفة والمفخخات من المنطقة وتأمينها.