أهالي الحسكة يخرجون بمسيرة حاشدة تعبيرا عن فرحهم بانتصارات الجيش وكسره الحصار عن مدينة دير الزور

الحسكة-سانا

فور إعلان كسر الجيش العربي السوري الحصار عن مدينة دير الزور خرج المئات من أهالي مدينة الحسكة في مسيرة حاشدة تعبيرا عن فرحهم واعتزازهم بهذا النصر المؤزر وتأكيدا على دعمهم للجيش العربي السوري في حربه المتواصلة على الإرهاب.

ولفت محافظ الحسكة جايز الموسى خلال المسيرة إلى أن نصر الجيش اليوم هو إنجاز جديد يضاف إلى إنجازات ابطال جيشنا الباسل الذي أثبت قدرته على صنع الانتصار وتطهير الأراضي السورية كافة من رجس الإرهاب منوها بصمود أهالي دير الزور في وجه الحصار ودعمهم للجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب.

وأشار المحافظ إلى أن جميع الأهالي في الحسكة يباركون للجيش العربي السوري انتصاراته ولأشقائهم في مدينة دير الزور فك الحصار الجائر الذي تعرضوا له طيلة السنوات الثلاث الماضية من إرهابيي داعش معربا عن ثقته المطلقة بأن انتصارات الجيش لن تتوقف وستتواصل حتى إعلان جميع أراضي الجمهورية العربية السورية خالية من الإرهابيين.

من جانبه أشار أمين فرع الحسكة لحزب البعث العربي الاشتراكي سليمان الناصر إلى أن إرادة النصر دائما حاضرة لدى أبطال الجيش العربي السوري الذين يسطرون اروع الملاحم والبطولات وما حققه أبطال الجيش في دير الزور اليوم رسالة لكل العالم بأن الجيش العربي السوري ماض في حربه على الإرهاب حتى تطهير كل شبر من الاراضي السورية من رجس الارهاب الظلامي.

من جانبه قال عضو مجلس الشعب شيخ عشيرة الجبور حسن أحمد المسلط أن “الانتصارات ليست غريبة على الجيش العربي السوري فهو مصمم على استعادة كل الأراضي وتطهيرها من رجس الإرهاب مهما كلف الثمن”.

وتمكن الجيش العربي السوري عبر عمليات نوعية وأعمال بطولية من فك الطوق عن اهالي دير الزور المحاصرين منذ أكثر من ثلاث سنوات ما يشكل تحولا استراتيجيا في الحرب على الارهاب ويوءكد قدرة الجيش وحلفائه وإصرارهم على الحاق الهزيمة الكاملة بالمشروع الارهابى فى سورية واسقاط المخططات التقسيمية لرعاته وداعميه.