يازجي: رفع الجاهزية في المشافي والمراكز الصحية خلال عطلة عيد الأضحى

السويداء-سانا

أكد وزير الصحة الدكتور نزار يازجي أن الوزارة رفعت سوية الجاهزية في كل المشافي والمراكز الصحية التابعة لها من خلال توفير الاحتياجات اللازمة من أدوية ومستهلكات طبية استعدادا لأي حالات طارئة قد تحدث قبل وخلال عطلة عيد الأضحى.

وأشار وزير الصحة خلال جولة له اليوم على منظومة الإسعاف وأقسام الكلية الصناعية والمرنان المغناطيسي والطبقي المحوري في المشفى الوطني بالسويداء وأقسام الهيئة العامة لمشفى الباسل في مدينة صلخد إلى أنه تم تحضير قوائم المناوبات لكل الكوادر الطبية للتواجد على رأس عملها مع رفع سوية منظومة الإسعاف السريع ووضع جدول بمناوباتها والتواجد على مفارق الطرق الرئيسية والدولية لتوفير أفضل خدمات الرعاية الصحية.

كما لفت الى أن جميع أقسام الإسعاف والطوارىء في المشافي العامة والتخصصية تعمل على مدار الساعة لاستقبال المراجعين خلال عطلة العيد إضافة إلى المراكز الصحية المناوبة في مختلف المناطق الصحية بالمحافظات.

واستمع الوزير يازجي من المرضى إلى شرح عن مستوى الخدمات الصحية والعلاجية المقدمة لهم لافتا إلى أن جولته على المشافي العامة بالسويداء تهدف إلى الاطلاع على جاهزية أقسام الإسعاف والطوارىء فيها ومدى جهوزيتها لاستقبال المرضى إضافة للتدقيق على واقع النظافة ومدى تقديم الخدمات من قبل الكادر الطبي والتمريضي.

وأشار الوزير يازجي إلى أنه سيتم توريد 100 جهاز لغسيل الكلية وتزويد المشافي العامة بالمحافظات بها داعيا الأهالي إلى توخي الحيطة والحذر ومراقبة أطفالهم في الساحات العامة وأماكن تواجد ألعاب العيد وتوعيتهم بضرورة الابتعاد عن كل ما يتسبب بضررهم خاصة الألعاب النارية ومبينا أن الكسور والإصابات العينية والتسممات الغذائية هي أكثر الأذيات التي تراجع من أجلها أقسام الإسعاف في المشافي العامة وان الأطفال هم الفئات الأكثر عرضة للخطر.

بدوره أشار محافظ السويداء عامر ابراهيم العشي إلى انه تم اتخاذ كل الإجراءات والتدابير اللازمة لتأمين الخدمات الصحية والطبية للمواطنين خلال عطلة العيد منوها بمستوى وحجم الخدمات التي يقدمها المشفى الوطني بالسويداء رغم ازدياد أعداد المرضى من أبناء المحافظة والأسر الوافدة إليها.

وأوضح مدير الصحة الدكتور حسان عمرو أن المديرية حددت عدد المراكز الإسعافية المناوبة خلال عطلة العيد وهي منظومة الإسعاف في المشفى الوطني بالسويداء ومشفى الباسل في مدينة صلخد ومنظومة الإسعاف في مشفى الشهيد مؤمن طلايع في سالة إضافة إلى مركز إسعاف مدينة شهبا ومركز إسعاف بلدة الصورة الكبيرة والمراكز الصحية في كل من قرى وبلدات “خلخلة وعريقة والمزرعة والقريا والكفر والمشنف والغارية وملح”.

كما بين أنه تم تجهيز الكوادر الطبية والتمريضية اللازمة في تلك المشافي والمراكز الصحية ووضع خطة مناوبات للعاملين فيها إضافة إلى تزويدها بالأدوية والمواد الطبية اللازمة خاصة الأدوية الإسعافية وحالات الطوارىء وذلك لتوفير الخدمات الصحية والطبية للمراجعين على مدار الـ24ساعة.