الشورى الإيراني يصادق على الخطوط العريضة لمشروع قانون يواجه الإجراءات الأمريكية ضد بلاده

طهران -سانا

صدق مجلس الشورى الإسلامي الإيراني بأغلبية ساحقة اليوم على الخطوط العريضة لمشروع قانون يهدف إلى مواجهة الإجراءات الأمريكية ضد إيران.

وصوت أعضاء المجلس على المشروع بـ240 صوتا من مجموع 247 نائبا حاضرا في الجلسة.

وكانت الولايات المتحدة فرضت الشهر الماضي عقوبات جديدة على كل من روسيا وإيران وكوريا الديمقراطية.

وحول مشروع القانون قال حسين نقوي حسيني المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى.. أن المجلس التزم خلال المشروع بإطار خطة العمل المشترك الشاملة للاتفاق النووي.

وأوضح نقوي حسيني أنه تم إعداد المشروع بعد “استمرار أمريكا في ممارساتها التدخلية والاجرامية في المنطقة وعدائها ضد إيران”.

بدوره وصف مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون القانونية والدولية عباس عراقجي المشروع بـ “الذكي” موضحا أنه رد مناسب جدا تجاه العداء الأمريكي لإيران وجزء من الاجراءات التي تبنتها هيئة الاشراف على تنفيذ خطة العمل المشترك الشاملة للاتفاق النووي.

وأشار عراقجي إلى أن المشروع يحمل في طياته عقوبات ضد الإدارة الأمريكية وحلفائها كما يشمل تقديم الدعم للقوات المسلحة الإيرانية والوزارات المعنية به وكذلك الاشخاص المعرضون للعقوبات من قبل أمريكا معربا عن دعم الحكومة الإيرانية ووزارة الخارجية له.

وكان وزير الخارجية الإيرانى محمد جواد ظريف أكد أول أمس أن واشنطن تعمل على نقض روح ونص الاتفاق النووي الذي وقعته إيران مع مجموعة خمسة زائد واحد.

إلى ذلك صدق مجلس الشورى على تخصيص 20 ألف مليار ريال إيراني لتعزيز البنية الدفاعية للبلاد وقدرتها على الردع ومكافحة الإرهاب.

وأوضح المجلس أن هذا المبلغ سيقسم بين القيادة العامة للقوات المسلحة لتطوير الانشطة الصاروخية ووزارات الامن والخارجية والدفاع واسناد القوات المسلحة.

كما كلف المجلس الحكومة تخصيص مبلغ الفي مليار ريال إيراني لمنظمة الطاقة الذرية الايرانية بهدف تطوير الانشطة السلمية الفنية والبحثية والصناعية في مجال استكشاف واستخراج ومعالجة المواد النووية.

لاريجاني: مشروع قانون مواجهة الإجراءات الأمريكية ضد إيران خطوة أولى

من جهته أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني أن تصديق المجلس بأغلبية ساحقة اليوم على الخطوط العريضة لمشروع قانون يهدف إلى مواجهة الإجراءات الأمريكية ضد إيران “يمثل خطوة أولى فقط في هذا المجال”.

وقال لاريجاني في تصريح له اليوم “المجلس اتخذ هذه الخطوة بحزم وعلى الأمريكيين لأن يعلموا أن هذه الخطوة هي الأولى مع العلم إننا قمنا بالتأني في بعض الأمور” مضيفا إن “هناك 16 إجراء آخر جاهزا للتنفيذ تم التصويت عليها في لجنة الإشراف على تنفيذ خطة العمل المشترك الشاملة للاتفاق النووي”.