أنشطة فنية ورياضية بمهرجان “سورية بكرا أحلى” في وادي قنديل باللاذقية

اللاذقية-سانا

انطلقت على شاطئ منتجع بوسيدون في وادي قنديل باللاذقية فعاليات مهرجان “سورية بكرا أحلى” الذي ينظمه فريق “بكرا أحلى” السياحي بهدف التأكيد على عودة الأمن والاستقرار إلى سورية بعزيمة جيشها وتضحياته وإرادة شعبها.

ويقدم المهرجان الذي يستمر ثلاثة أيام مجموعة انشطة منوعة من حفلات فنية وعروض سينمائية ومسابقات رياضية ليختتم بإطلاق المشاركين فيه بالونات مضيئة كرسائل سلام ومحبة من السوريين إلى كل العالم.

وقال رئيس دائرة الترويج بمديرية سياحة اللاذقية المهندس فراس وردي.. إن “وزارة السياحة اهتمت برعاية هذا الحدث وتقديم الدعم اللازم له نظرا لأهمية موقع الفعالية.. فوادي قنديل يعتبر قبلة سياحية شعبية شبابية ذاع سيطها بشكل كبير موءخرا وهو من الشواطئء البحرية المفتوحة للراغبين بالسياحة الشاطئية من مختلف المحافظات لذلك كان لا بد من دعم المنظمين وتقديم كل التسهيلات اللوجستية والادارية لهم”.

واضاف.. وادي قنديل يحظى باهتمام كبير من قبل وزارة السياحة على الصعيد الاستثماري ايضا وتجلى ذلك بطرح عدة مواقع ضمنه للاستثمار في الآونة الاخيرة اضافة الى الترويج للمنطقة من خلال دعم المهرجانات الشعبية التي ستتكرر خلال موسم الصيف الحالي.

وأكد مؤسس فريق بكرا أحلى السياحي هادي حيدر أن الاهتمام بتنظيم الحدث في منطقة وادي قنديل جاء بهدف الترويج للسياحة الداخلية السورية وتسليط الضوء على المناطق السياحية التي تمتلك مقومات متميزة طبيعيا لافتا إلى المشاركة الكبيرة للمهتمين من مختلف المحافظات ولا سيما دمشق وحمص وطرطوس الى جانب اللاذقية.

وأشار حيدر إلى مستوى التنظيم العالي للفعالية من قبل اعضاء الفريق الذين تجاوز عددهم 40 شابا وشابة عملوا على مدى أشهر لتظهر الفعالية بالشكل المطلوب.