مقتل فتاة وإصابة 7 عسكريين لبنانيين جراء تفجير 5 إرهابيين أنفسهم خلال مداهمات في عرسال (محدّث)

بيروت-سانا

قتلت فتاة وأصيب سبعة عسكريين لبنانيين بجروح اليوم جراء تفجير خمسة إرهابيين انتحاريين أنفسهم أثناء مداهمات نفذتها قوة أمنية في مخيمات بلدة عرسال شرق لبنان.

وأكد الجيش اللبنانى فى بيان نقلته قناة المنار الفضائية استمرار العمليات الأمنية في عرسال بحثا عن الإرهابيين والتي أدت إلى مقتل عدد منهم مبينا أن خمسة إرهابيين انتحاريين فجروا أنفسهم خلال مداهمة قوة عسكرية لمخيمات عرسال ما أدى إلى مقتل فتاة وإصابة سبعة عسكريين لبنانيين بجروح.

وأشارت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام إلى أن عمليات الدهم التي يقوم بها “الجيش اللبنانى بمخيم النازحين بعرسال ما زالت مستمرة وقد أسفرت حتى الآن عن إلقاء القبض على عدد من المشتبه باتصالهم مع الإرهابيين في الجرود كما يعمل الخبير العسكري على تفكيك بعض العبوات المزروعة داخل المخيم والتي لم تنفجر”.

وفي وقت سابق أفادت الوكالة بأن خبراء عسكريين فجروا عبوة وفككوا أخرى تبين أنها عدة عبوات جاهزة للتفجير وأن المداهمات ما زالت مستمرة وهناك احتمال لوجود انتحاريين ما زالوا داخل المخيم.

وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى أصابة سبعة عسكريين لبنانيين جراء التفجيرات الانتحارية في عرسال.

حزب الله: العملية الناجحة للجيش اللبناني في عرسال تتكامل مع عمليات المقاومين لمنع تغلغل الإرهاب

إلى ذلك هنأ حزب الله الجيش اللبناني على العملية الناجحة التي نفذها أبطاله بمنطقة جرود عرسال شرق لبنان.

وأكد حزب الله في بيان له اليوم نقلته قناة المنار أن العملية تتكامل مع عمليات المقاومين لمنع تغلغل الإرهاب وتأتي استكمالا للجهود التي تبذلها الأجهزة الأمنية للقضاء على المجموعات الإرهابية.

ورأى حزب الله أن المطلوب هو توحيد الجهود وتنسيقها أكثر لحماية لبنان وأهله من الأخطار الكبيرة التي تستهدفه.

توقيف إرهابي في مخيم عين الحلوة جنوب لبنان

من جانب آخر أوقفت قوة فلسطينية مشتركة في مخيم عين الحلوة قرب صيدا جنوب لبنان فجر اليوم إرهابيا فلسطينيا اعترف بإلقاء قنبلة يدوية بحي الزيب في الشارع التحتاني بالمخيم ما أدى إلى سقوط 5 جرحى عشية عيد الفطر.

وقامت القوة المشتركة بتسليم الإرهابي الفلسطيني إلى الجيش اللبناني لاستكمال التحقيق معه.

وشهد مخيم عين الحلوة في الفترة الأخيرة اشتباكات ورمي قنابل يدوية من قبل إرهابيين أدت إلى استشهاد وجرح العشرات من أبناء المخيم.