تراجع شعبية الولايات المتحدة بشدة على مستوى العالم في عهد ترامب

واشنطن-سانا

أظهر استطلاع للرأي أجراه مركز بيو الأمريكي للأبحاث تدهور شعبية الولايات المتحدة بشدة على مستوى العالم في عهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وأن الأغلبية الساحقة من المواطنين في بعض الدول لا يثقون على الإطلاق في قدرة ترامب على قيادة بلاده.

وكشف الاستطلاع الذي شمل 37 دولة وفق ما ذكرت رويترز تراجع معدلات شعبية الولايات المتحدة في أنحاء العالم إلى 49 بالمئة مقارنة مع 64 بالمئة في نهاية عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وأن هذا التدهور كان أشد حدة في عدد من أبرز حلفاء الولايات المتحدة مثل المكسيك وكندا إضافة إلى شركاء أوروبيين مثل ألمانيا وإسبانيا.

وبحسب الاستطلاع فإن 30 بالمئة فقط من المكسيكيين ينظرون بشكل إيجابي للولايات المتحدة حاليا انخفاضا من 66 بالمئة في نهاية عهد أوباما كما تراجعت شعبية الولايات المتحدة في كندا وألمانيا بواقع 22 نقطة لتصل إلى 43 بالمئة و35 بالمئة على الترتيب.

وعالميا وصف 75 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع ترامب بأنه “متكبر” و65 بالمئة بأنه “متعصب” و62 بالمئة بأنه “خطر”.

يذكر أن ترامب فاز في الانتخابات الرئاسية التي جرت في الثامن من تشرين الثاني الماضي على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون بعد معركة انتخابية شهدت تصعيدا كبيرا وأسفرت عن انقسامات حادة في المجتمع الأمريكي.