الجيش العربي السوري يحرز تقدماً جديداً ويستعيد السيطرة على منطقة 3 كيلومتر بريف تدمر وعلى الضليعيات على مشارف الحدود الإدارية بين حمص ودير الزور- فيديو

محافظات-سانا

في إطار جهوده لإعادة الأمن والاستقرار إلى ربوع الوطن، واصل الجيش العربي السوري عملياته العسكرية على أكثر من محور واتجاه، حيث كبد التنظيمات الإرهابية المسلحة خسائر فادحة بالأرواح والعتاد في دير الزور وريفي حمص ودمشق الجنوبي.

وأعلن مصدر عسكري أمس عن استعادة السيطرة على منطقة الضليعيات على مشارف منطقة حميمة الواقعة على الحدود الإدارية بين محافظتي حمص ودير الزور.

وأفاد المصدر في تصريح لـ سانا بأن وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع الحلفاء واصلت عملياتها الناجحة في عمق البادية من المحطة الثالثة لضخ النفط باتجاه المحطة الثانية “واستعادت السيطرة على منطقة الضليعيات على مشارف منطقة حميمة الواقعة على الحدود الإدارية بين محافظتي حمص ودير الزور”.

وأشار المصدر إلى أن العمليات أسفرت عن “القضاء على أعداد كبيرة من افراد تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية وتدمير أسلحتهم وعتادهم” مبينا أن وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري قامت بإزالة الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها التنظيم التكفيري في المنطقة.

ولاحقا أفاد المصدر بأن وحدات من الجيش بالتعاون مع الحلفاء استعادت السيطرة على المنطقة الواقعة شمال المحطة الثالثة بعمق 3 كم شرق ضهر عباه وتواصل عملياتها في ملاحقة إرهابيي “داعش” في البادية السورية جنوب شرق تدمر.

ولفت المصدر إلى أن عمليات الجيش أسفرت أيضا عن تكبيد إرهابيي التنظيم التكفيري عدداً كبيراً من القتلى والمصابين وتدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم.

واحكمت وحدات من الجيش العربى السورى بالتعاون مع القوات الحليفة الجمعة الماضي سيطرتها على محطة غاز آرك شمال شرق قرية آرك وعلى 4 نقاط حاكمة شمال شرق القرية بعد القضاء على العديد من إرهابيي تنظيم “داعش” وتدمير أسلحتهم.

وحدات من الجيش تقضي على 18 إرهابياً من تنظيم “داعش” وتدمر لهم 3 عربات في دير الزور

كما نفذت وحدات من الجيش العربي السوري بإسناد جوي عمليات مكثفة على تجمعات وتحصينات لتنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية وخطوط إمداده في دير الزور.

وذكر المصدر العسكري أن وحدات من الجيش وجهت ضربات مركزة على مقرات وتحركات لتنظيم “داعش” الإرهابي في محيط منطقتي المقابر والبانوراما ومحيط الفوج 137 وحي الرشدية في مدينة دير الزور ومحطيها.

ولفت المصدر إلى أن الضربات أدت إلى “مقتل 18 إرهابياً من تنظيم “داعش” وتدمير عربة مدرعة وعربتين مزودتين برشاشين ثقيلين”.

إلى ذلك أشار مراسل سانا في دير الزور إلى أن الطيران الحربي دمر تجمعات ومواقع محصنة لتنظيم “داعش” الإرهابي في وادي الثردة وحيي الحويقة والرشدية وفي قرى الحسينية والشولا ومعدان ومدينة الموحسن.

وقضت وحدات من الجيش العربي السوري بإسناد من سلاح الجو السبت الماضي على 3 إرهابيين من تنظيم “داعش” ودمرت لهم 4 آليات مزودة برشاشات في البغيلية والمقابر وعياش ومحيط تل بروك والحميدية وجنوب حديقة البو سرايا والمحميدية.

وحدات من الجيش تدمر 7 عربات وراجمة صواريخ لتنظيم جبهة النصرة وتقضي على العديد من إرهابييه في ريف دمشق الجنوبي الشرقي

إلى ذلك تصدت وحدات من الجيش العربي السوري لهجوم مجموعات من تنظيم جبهة النصرة المدرج على لائحة الإرهاب الدولية على نقاط عسكرية في أقصى ريف دمشق الجنوبي الشرقي.

وأفاد المصدر بأن وحدات من الجيش خاضت بإسناد من سلاحي الجو والمدفعية اشتباكات عنيفة مع مجموعات إرهابية من تنظيم جبهة النصرة هاجمت نقاطا عسكرية على اتجاه بئر القصب ورجم الصريخي بالريف الجنوبي الشرقي.

وأشار المصدر إلى أن الاشتباكات انتهت بإفشال الهجوم بعد “مقتل العديد من إرهابيي تنظيم جبهة النصرة وتدمير 5 عربات مزودة برشاشات ثقيلة وعربتي نقل وراجمة صواريخ وقاعدة إطلاق صواريخ مضادة للدروع ومدفع هاون”.

واستعادت وحدات الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة الأربعاء الماضي السيطرة على منطقة بئر القصب وخربة القصب وتلول الروابي والصريخي وأرينبة بعد مقتل أعداد من إرهابيي “جبهة النصرة” وتدمير أسلحتهم وعتادهم والاستيلاء على كميات كبيرة من الذخيرة تركتها المجموعات الإرهابية بعد هزيمتها.