السفير حداد: جيشنا أنموذج في الصمود.. مخططات القوى الاستعمارية سقطت في سورية

موسكو-سانا

أكد سفير سورية في موسكو الدكتور رياض حداد أن مخططات تكالب القوى الاستعمارية والإرهابية على سورية سقطت واتضحت الحقيقة وحجم المؤامرة على الوطن مشيرا إلى أن عيد الفطر المبارك يتزامن مع الانتصارات التي يحققها جيشنا البطل على مساحة الأرض السورية.

وقال السفير حداد في لقاء اليوم مع عدد من أبناء الجالية السورية في روسيا بمناسبة عيد الفطر: إن “جيشنا الذي يقدم أنموذجا يحتذى بالصمود والتماسك ويحقق الانتصار تلو الانتصار أعاد الأمن والاستقرار إلى العديد من المناطق بجميع أنحاء سورية”.

من جانب آخر أوضح السفير حداد أن سورية لم تشك يوما بأن تنظيم “داعش” الإرهابي هو صنيعة الولايات المتحدة وكان وما يزال أداتها العدوانية في العراق وسورية لافتا إلى أنه “من أجل هذا الهدف كان (الحريق العربي) الذي سار خلفه كل من ظن أن أمريكا ستدعمهم في مقولاتهم في الحرية والديمقراطية والعدالة والتي استندت إليها لتبرير عدوانها على سورية وتحويلها إلى حرب كونية إرهابية استعملت فيها جهات إقليمية متعددة ووفق خطط مختلفة وكلما فشلت خطة تخرج خطة أخرى”.

وأشار حداد إلى أن عدوان الولايات المتحدة أكثر من مرة على وحدات من الجيش السوري وقرى ومدن ومدنيين سوريين هو خدمة لتنظيم “داعش” الإرهابي.

وبين السفير حداد أن “انتصارات الجيش العربي السوري مستمرة و(داعش) مصاب بانهيار جراء ذلك لذا فإن أمريكا تقرر الآن مرحلة ما بعد (داعش) وما بعد الاستثمار بالإرهاب”.

وشدد حداد على أن سورية بشعبها وجيشها وقيادتها مصممة جنبا إلى جنب مع حلفائها وأصدقائها على مواصلة الحرب ضد المجموعات الإرهابية من “داعش” و”جبهة النصرة” وغيرها حتى استئصالها من الأرض السورية.