استشهاد 4 أشخاص وانقطاع الكهرباء عن مدينة درعا جراء اعتداءات المجموعات الإرهابية بالقذائف على الأحياء السكنية ومحطة تحويل النعيمة-فيديو

درعا-سانا

جددت المجموعات الإرهابية خرقها للمذكرة الروسية حول مناطق تخفيف التوتر عبر استهدافها بالقذائف الصاروخية أحياء سكنية بمدينة درعا ومحطة تحويل النعيمة للطاقة الكهربائية بالريف الشرقي ما أدى إلى استشهاد 4 أشخاص وإصابة 9 آخرين بينهم 6 نساء وانقطاع الكهرباء عن المدينة.

وأفادت مراسلة سانا في درعا بارتقاء شهيد وإصابة 3 أشخاص بينهم امرأة بجروح أحدهم بحالة حرجة نتيجة سقوط قذيفة صاروخية أطلقتها المجموعات المسلحة على مدخل مشفى الشرق الخاص بحي الكاشف.

وذكرت المراسلة ان فريق الانقاذ التابع لفرع الهلال الاحمر العربي السوري بدرعا تمكن من سحب جثتين متفحمتين من إحدى السيارات المحترقة بعد استهداف المجموعات الإرهابية لمدخل مشفى الشرق الخاص بالقذائف الصاروخية في حي الكاشف.

وذكرت المراسلة في وقت سابق أن المجموعات الإرهابية المنتشرة في بلدتي اليادودة والمزيريب بالريف الغربي أطلقت صباح اليوم قذائف صاروخية على منازل المواطنين في منطقة ضاحية درعا ما تسبب باستشهاد شخص وإصابة 6 آخرين بينهم 5 نساء بجروح متفاوتة الخطورة وأضرار مادية ببعض المنازل.

وأشارت المراسلة إلى أن المجموعات الإرهابية المنتشرة في بلدة النعيمة شرق مدينة درعا بنحو 4 كم اعتدت بالقذائف الصاروخية على محطة تحويل النعيمة للطاقة الكهربائية.

وبين مصدر في شركة كهرباء درعا في تصريح لـ سانا ان الاعتداءات طالت خط 66 كيلو فولط وخط ال20 كيلو فولط المغذيين للمدينة ما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عنها.

ومنذ توقيعها في الرابع من الشهر الماضي انتهكت المجموعات المسلحة مرات عديدة مذكرة مناطق تخفيف التوتر عبر اعتدائها بالقصف الصاروخي على التجمعات السكنية والبنى التحتية في درعا وريفي دمشق وحمص ما تسبب بارتقاء عدد من الشهداء ووقوع أضرار مادية.

وأعلنت الحكومة السورية تأييدها لما جاء في مذكرة مناطق تخفيف التوتر مع حقها بالرد الحازم إذا جرى خرق من المجموعات المسلحة وتأكيدها على وحدة وسلامة وسيادة أراضيها والتزامها بنظام وقف الأعمال القتالية الموقع في الـ 03 من كانون الأول الماضي.