المهندس خميس يوافق على تخصيص 200 مليون ليرة لأعمال ترميم وصيانة مبنى قصر العدل بمدينة حمص

دمشق-سانا

في خطوة جديدة لإعادة تأهيل ما خربته يد الإرهاب من البنى التحتية والمرافق الخدمية بعد أن أعاد الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار لحي الوعر بمدينة حمص بدأت مؤسسة الإسكان العسكري بأعمال الترميم والصيانة في مبنى قصر العدل بحمص وذلك بعد موافقة رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس على تخصيصه بتكلفة الإصلاح التي تصل إلى نحو 200 مليون ليرة سورية ومن المتوقع استكمال كل أعمال الصيانة والترميم في فترة زمنية قصيرة لن تتجاوز ستين يوماً.

وتعتبر هذه الخطوة مهمة جدا في طريق عودة الحياة إلى حي الوعر من خلال عودة المرافق الحكومية للعمل وإعادة تأهيل البنى التحتية بما يؤمن انسيابية عودة أهالي الحي الى منازلهم حيث يعتبر مبنى قصر العدل في حمص من أهم وأكبر المباني على مستوى سورية وهو متوقف عن العمل منذ أكثر من أربع سنوات جراء تخريبه من قبل التنظيمات الإرهابية ما أدى إلى انتقال المحاكم والقضاة إلى مراكز مؤقتة في مدينة حمص.

وأشار المحامي العام في حمص القاضي فارس صطوف إلى أن اللجان القضائية قامت بجرد وإعادة تصنيف الوثائق والمستندات مؤكداً أن كل الملفات محفوظة ولا يوجد في هذا الجانب أي ضرر أو فقدان لأي من الملفات القضائية والإدارية وستبدأ بعض الأعمال الإدارية وعودة المحاكم تدريجياً خلال شهر لتتم عودة كل كوادر القصر العدلي لممارسة أعمالها بشكل كامل بعد انتهاء أعمال الصيانة والترميم.