المجموعات المسلحة تخرق مذكرة مناطق تخفيف التوتر وتعتدي بالقذائف على محطة النعيمة المغذية لدرعا بالكهرباء

درعا-سانا

خرجت محطة تحويل النعيمة للطاقة الكهربائية المغذية لمدينة درعا عن الخدمة جراء استهدافها من قبل المجموعات المسلحة بقذيفة صاروخية في خرق جديد للمذكرة الروسية حول مناطق تخفيف التوتر.

وذكر مدير الشركة العامة للكهرباء في درعا المهندس غسان الزامل في تصريح لمراسلة سانا أن مسلحين اعتدوا بقذيفة صاروخية على محطة النعيمة لتحويل الطاقة الكهربائية المغذية لمدينة درعا ما تسبب بخروجها عن الخدمة نتيجة الأضرار الكبيرة التي لحقت بها.

واستشهدت طفلة وأصيب 7 أشخاص بجروح في الخامس من الشهر الجاري جراء استهداف المجموعات المسلحة منطقة ضاحية درعا ومحطة تحويل النعيمة للطاقة الكهربائية بالقذائف الصاروخية.

ومنذ التوصل إلى المذكرة الروسية لمناطق تخفيف التوتر خلال اجتماع أستانا مطلع أيار الماضي أقدمت المجموعات المسلحة على خرق المذكرة عشرات المرات في العديد من مناطق ريف دمشق ودرعا وحماة وحمص واللاذقية.

وأعلنت الحكومة السورية تأييدها للمذكرة مع حقها بالرد الحازم على أي خرق من قبل المجموعات المسلحة وتأكيدها على وحدة وسلامة وسيادة أراضيها والتزامها بنظام وقف الأعمال القتالية الموقع في ال30 من كانون الأول 2016.