منتخب سورية يستعد في ماليزيا لمباراته مع الصين ضمن تصفيات كأس العالم

كوالالمبور-سانا

وصلت بعثة منتخب سورية لكرة القدم إلى مدينة ملاكا الماليزية الليلة الماضية استعدادا للقاء منتخب الصين عصر الثلاثاء القادم على ملعب هانغ جيبات ضمن الدور النهائى من تصفيات اسيا الموهلة لكأس العالم فى روسيا 2018 .

وضمت البعثة أيمن الحكيم مدربا وطارق جبان مدربا مساعدا وسالم بيطار مدربا لحراس المرمى واللاعبين.. ابراهيم عالمة وأحمد مدنية وعمرو جنيات ومويد عجان ويوسف قلفا ومحمود المواس ومارديك مردكيان وأحمد ديب ومحمد وائل الرفاعى وفهد اليوسف وتامر حاج محمد وعلاء الشبلى وأحمد الدونى ومحمود اليوسف ومحمد زاهر الميدانى وحسين جويد وعمرو الميدانى وخالد المبيض وأحمد الصالح وعدي عبد الجفال ونصوح نكده لي.

وفور وصوله بدأ منتخبنا مرحلة الاعداد للمباراة المنتظرة حيث أجرى تمرينا خاصا فى صالة العاب القوى بالفندق الذى يقيم فيه منتخبنا الوطني وشارك فيه اللاعبون الذين خاضوا لقاء اليابان الودي الاربعاء الماضي كاملا أما بقية اللاعبين الذين لم يشاركوا فى مباراة اليابان والبدلاء فيها أيضا فقد أجروا مرانا تدريبيا فى الملعب التدريبى الملحق بالفندق تضمن تمارين جرى وأخرى وظيفية.

وتشير أجواء المنتخب إلى وجود حالة مثالية ومعنويات عالية لدى اللاعبين فجميعهم يدرك أهمية تحقيق نتيجة ايجابية فى مباراة الصين المصيرية ضمن الجولة الثامنة من التصفيات للمحافظة على فرص التأهل الى نهائيات كأس العالم .

وشكل الأء الجيد والتعادل بهدف لمثله مع منتخب اليابان القوى حافزا كبيرا للاعبين لتحقيق الفوز على الصين وتكرار الانتصار الذي تحقق ذهابا بهدف دون رد والوصول إلى النقطة الحادية عشرة بانتظار أن تخدمه باقي النتائج في الجولات الثلاث المتبقية من التصفيات ليتأهل للمونديال لأول مرة في تاريخه.

وكشف أداء منتخبنا فى التصفيات عن تميز لاعبيه بالروح القتالية فى كل المواجهات مهما كان المنافس كبيرا حيث تمكن من الفوز على منتخب أوزبكستان وقبله على الصين وتعادل مع نظيريه الإيراني والكوري الجنوبي اللذين يحتلان المركزين الول والثانى اسيويا والثلاثين والثالث والاربعين عالميا على التوالى بينما يحتل منتخبنا المركز الثامن اسيويا والسابع والسبعين عالميا.

مدرب المنتخب أيمن الحكيم قال إن “لقاء اليابان الودى كان محطة مهمة لتطبيق أسلوب لعب واستراتيجية تناسب روءيتنا للمواجهة القادمة مع الصين لان التركيز منصب على نقاطها كاملة للمحافظة على حظوظنا فى التأهل الى كأس العالم” مبينا أن من يتفوق فى مراحل كثيرة من المباراة على المنتخب اليابانى فى أرضه وبين جمهوره يستحق أن يكون منافسا حقيقيا لبلوغ المونديال.

ويحتل منتخبنا المركز الرابع في المجموعة اللألى للتصفيات برصيد ثماني نقاط بينما يتصدر المنتخب الإيراني المجموعة ب 17 نقطة يليه منتخب كوريا الجنوبية ب 13 نقطة ثم أوزبكستان ب 12 نقطة ويأتى منتخب الصين خامسا بخمس نقاط ثم منتخب قطر في المركز الأخير بأربع نقاط على أن يتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني في المجموعتين مباشرة إلى نهائيات كأس العالم في حين يتواجه المنتخبان الحاصلان على المركز الثالث ذهابا وإيابا والفائز منهما يلتقى صاحب المركز الرابع فى منطقة الكونكاكاف ” أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي” لتحديد المتأهل إلى نهائيات كأس العالم.