إحباط عملية انتحارية في الضاحية الجنوبية لبيروت

بيروت-سانا

أحبطت الأجهزة الأمنية اللبنانية عملية انتحارية في الضاحية الجنوبية لبيروت وأوقفت ثلاثة إرهابيين من تنظيم “داعش”.

وذكرت صحيفة الأخبار اللبنانية أن الأمن العام بالتعاون مع فرع المعلومات فكك الخلية الإرهابية التي كانت تخطط لتنفيذ عملية انتحارية تستهدف مطعما في وقت الإفطار مشيرة إلى ان أفراد الخلية الثلاثة من جنسيات عربية ويخضعون للاستجواب لدى فرع التحقيق في المديرية العامة للأمن العام بإشراف القضاء العسكري.

وأوضحت الصحيفة أن أحد المشتبه فيهم أوقف في منطقة الطريق الجديدة ببيروت الخميس الماضي فيما أوقف المشتبه الثاني في صيدا في اليوم نفسه وضبط حزام ناسف كان ينوي الانتحاري استخدامه لتفجير نفسه في مطعم في الضاحية الجنوبية فيما جرى استدراج الموقوف الأخير بعد عملية التوقيف الأولى.

ولفتت الصحيفة إلى أن أفراد الخلية كانوا يتلقون أوامرهم من أحد متزعمي تنظيم “داعش” في الرقة عبر وسيط في مخيم عين الحلوة.

وأضافت إن إفادات الموقوفين تظهر أن أحدهم كان مقررا أن يكون الانتحاري الذي سيدخل المطعم أثناء الإفطار فيما اقتصر دور الموقوفين الآخرين على التخطيط للعملية.

وكان الجيش اللبناني أوقف السبت الماضي لبنانيا في جنوب لبنان لارتباطه بجماعات إرهابية فيما أوقفت الأجهزة الأمنية اللبنانية قبلها بيوم إرهابيا ينتمي إلى تنظيم “داعش” في النبطية.