اللجنة الوزارية تتابع تنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية في طرطوس: استمرارية العمل وتذليل العقبات والصعوبات

طرطوس-سانا

تابعت اللجنة الوزارية المكلفة تتبع تنفيذ الخطط والبرامج الخدمية والتنموية بمحافظة طرطوس والتي تم إقرارها خلال زيارة رئيس مجلس الوزراء والوفد الحكومي للمحافظة أعمالها حيث تمت اليوم زيارة عدد من المشاريع المقررة شملت شارع الثورة والعقدتين الجنوبية والشمالية لمدينة طرطوس والسكن الشبابي إضافة إلى مشروع توسيع طريق طرطوس الدريكيش ومشروع سد البلوطة بالدريكيش.

وأشار رئيس اللجنة وزير النقل المهندس علي حمود إلى أن اللجنة تزور مواقع العمل في المشاريع التي تم إقرارها خلال جولة رئيس المجلس للتأكد من استمرارية العمل وتذليل العقبات والصعوبات لافتا إلى الأهمية الكبيرة للمشاريع التي يتم العمل عليها حاليا ومنها مشروع شارع الثورة كونه من أهم شوارع المدينة الذي تأخرت أعمال الصيانة فيه بسبب ظروف الحرب الإرهابية على سورية حيث تصدت المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية لتمويل المشروع بقيمة 250 مليون ليرة سورية.

ولفت إلى أن المشروع سيكون نموذجا لكل أعمال الطرق التي ستنفذ ضمن مدينة طرطوس والمحافظة بشكل عام بكامل المواصفات الفنية من حيث عدم وجود فواصل طولية أو عرضية والدهان الطرقي والأطاريف والعلامات المرورية وكل عوامل السلامة.

وبين الوزير حمود أهمية تنفيذ العقدتين المروريتين على المدخلين الشمالي والجنوبي لمدينة طرطوس حيث تصل العقدة الحنوبية “عقدة الكراجات” بين طرطوس ولبنان وطرطوس وحمص وصولا إلى دمشق وطرطوس وصافيتا والكثير من الفعاليات المهمة بالمحافظة أهمها مشفى الباسل في حين تؤمن العقدة الشمالية الطريق بين طرطوس واللاذقية والدريكيش والمنطقة الشرقية.

وأشار إلى أن شركة الإنشاءات العسكرية المنفذة للمشروع قسمت العمل لعدة ورشات كل ورشة تعمل بشكل مستقل بما يضمن الإسراع بإنجاز العقدتين بأقرب وقت ممكن مشددا على ضرورة العمل بشكل جدي لوضع العقدتين بالاستثمار خلال شهرين مؤكدا الاستعداد التام لإزالة كل الصعوبات والعوائق التي تؤخر التنفيذ.

ولفت الوزير حمود إلى أهمية بدء العمل بمشروع توسيع طريق طرطوس الدريكيش الذي سيؤدي الى تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية وسياحية في محور الطريق الذي يبلغ طوله حاليا 27 كيلومترا ويضم 112 منعطفا وفيه ضياع كبير للوقت مبينا أن إنجاز المشروع سيحول الطريق إلى أتوستراد ويقلل الزمن ويسهم في توطين سكان الدريكيش بمناطقهم مشيرا إلى أن اللجنة تتابع إنجاز مشروع السكن الشبابي الذي يتم العمل حاليا بوتيرة عالية فيه.

بدوره أكد وزير النفط المهندس علي غانم أن اللجنة تتابع على أرض الواقع تنفيذ المشاريع لضمان الاستمرارية بالعمل وإزالة كل العوائق في الوقت المحدد بوتيرة وهمة عالية.

وأشار محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى إلى أهمية تنفيذ المشاريع التنموية المقررة للمحافظة وفق برامج زمنية محددة معبرا عن الشكر باسم أهالي المحافظة للحكومة التي قدمت دعما غير محدود للمحافظة لتنفيذ مشاريع حيوية وخدمية تسهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والخدمية فيها.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency