بوتين يبحث مع روحاني وأردوغان الوضع في سورية وتنفيذ مذكرة إنشاء مناطق تخفيف التوتر

موسكو-سانا

بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الإيراني حسن روحاني خلال اتصال هاتفي اليوم الوضع فى سورية وشددا على أهمية زيادة الجهود المشتركة لحل الأزمة فيها.

وقال المكتب الصحفي في الكرملين في بيان: إن “الرئيسين شددا خلال مناقشة الوضع في سورية على أهمية زيادة الجهود المشتركة لتشجيع التوصل إلى تسوية سياسية ودبلوماسية للأزمة فيها ولا سيما في إطار مسار أستانا وعبر تنفيذ مذكرة إنشاء مناطق تخفيف التوتر”.

وأشار الكرملين إلى أن الرئيس الروسي هنأ نظيره الإيراني روحاني بمناسبة إعادة انتخابه رئيسا وتمنى له النجاح في نشاطاته معتبرا أن نتائج الأصوات تشير إلى الدعم الواسع والصريح الذي أبداه الإيرانيون للإجراءات الاقتصادية والاجتماعية والبرامج الإقليمية والدولية لروحاني وحكومته.

من جهته أعلن روحاني أن إيران ترحب بتطوير التعاون مع الدول الجارة بما فيها روسيا معتبرا أن المسار المتنامي للعلاقات الاقتصادية بين البلدين خلال الأعوام الأخيرة دليل علي إرادة التعاون المشتركة.

ولفت ورحاني إلى التعاون بين طهران وموسكو لتعزيز السلام والاستقرار ومكافحة الإرهاب في المنطقة وخاصة في سورية وقال: إن “تعزيز هذا التعاون في سورية يحظى باهمية بالغة ونحن نرحب بمواصلة التعاون الثلاثي بين إيران وروسيا وسورية ونعتزم استمراره”.

وشدد روحاني على دعم طهران للتعاون الثلاثي بين إيران وروسيا وتركيا بهدف الحفاظ على اتفاق وقف الأعمال القتالية في سورية مبينا أن نشاطات بعض الدول بما في ذلك الإدارة الأميركية الجديدة والنظام السعودي تعقد الأوضاع في المنطقة أكثر.

وأكد روحاني التزام إيران بتعهداتها في إطار خطة العمل المشترك الشاملة الموقعة مع مجموعة خمسة زائد واحد حول البرنامج النووي الإيراني طالما يلتزم الطرف المقابل بتعهداته في هذا الإطار.

وفي سياق متصل اتفق بوتين مع رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان خلال اتصال هاتفي على زيادة تنسيق الجهود على مختلف المستويات بهدف التوصل إلى تسوية سياسية للأزمة في سورية.

وقال الكرملين: إن “بوتين وأردوغان شددا على أهمية الإسراع في تحقيق التوافق حول الجوانب العملية لتطبيق المذكرة بشأن مناطق تخفيف التوتر في سورية ما سيتيح تعزيز نظام وقف الأعمال القتالية ورفع فعالية المحادثات بين الأطراف السورية في جنيف وأستانا”.

وكانت الدول الضامنة لاتفاق وقف الأعمال القتالية فى سورية وقعت في نهاية اجتماع استانا 4 في العاصمة الكازاخية في الرابع من أيار الجاري على المذكرة الروسية الخاصة بمناطق تخفيف التوتر.

ومن المتوقع أن يجتمع خبراء من الدول الضامنة الثلاث لاتفاق وقف الأعمال القتالية وهي روسيا وإيران وتركيا قريبا لتحديد مناطق تخفيف التوتر على الخرائط لمنع تسلل إرهابيين إليها.

وأشار الكرملين إلى أن الجانبين تطرقا إلى ملف العلاقات الاقتصادية بين البلدين وسير تحقيق اتفاقات رفع القيود المتبادلة في المجال التجاري والاقتصادي وقضايا تحقيق مشاريع كبرى في مجال الطاقة مثل بناء محطة أك كويو النووية وخط التيار التركي لنقل الغاز.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency