محافظ دير الزور يطلع على الأوضاع الصحية للجرحى المدنيين نتيجة اعتداءات إرهابيي ” داعش” بالقذائف على أحياء الجورة والقصور وهرابش

دير الزور-سانا

زار محافظ دير الزور محمد ابراهيم سمره اليوم الجرحى الذين أصيبوا خلال اليومين الماضيين نتيجة اعتداءات تنظيم ” داعش” الإرهابي على الأحياء السكنية وذلك في مشفى الشهيد أحمد طه هويدي بالمدينة.

وأشار المحافظ في تصريح له خلال الزيارة إلى ان الاعتداءات الإرهابية لتنظيم ” داعش” التكفيري على الأحياء السكنية ” لم تنل من صمود أبناء دير الزور الذين يتحدون بكل بسالة وشجاعة جرائم وإرهاب تنظيم ” داعش” وهم يقفون إلى جانب أبطال الجيش العربي السوري ويرسمون بتضحياتهم ودمائهم ملامح النصر القريب على الإرهاب ليبقى الوطن منيعا عزيزا آمنا لأبنائه وللأجيال القادمة”.

وأكد المحافظ ” الحرص على تقديم كل الرعاية والعناية والدعم للمواطنين بشكل عام وللجرحى بشكل خاص ليتعافوا ويعودوا إلى حياتهم الطبيعية”.

بدوره نوه أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي ساهر الصكر بتضحيات أبناء سورية على امتداد مساحة الوطن ووقوفهم إلى جانب أبطال الجيش العربي السوري وخصوصا في دير الزور التي كانت ” السر في صمود وثبات المدينة في وجه كل قوى الإرهاب”.

كما عبر عدد من الجرحى عن تقديرهم لهذه الزيارة مؤكدين أن الاعتداءات الإرهابية لن تنال من مواقفهم ودعمهم للجيش العربي السوري في الحرب على الإرهاب والدفاع عن الوطن ومواصلة الدرب حتى تحقيق النصر وعودة الأمن والاستقرار إلى مدينة دير الزور.

واستهدف تنظيم “داعش” الإرهابي خلال اليومين الماضيين بعشرات القذائف أحياء الجورة والقصور وهرابش في مدينة دير الزور ما تسبب باستشهاد طفل

وإصابة “20” مدنيا بجروح بعضهم في حالة خطرة.

شارك في الزيارة قائد الشرطة في محافظة دير الزور اللواء عبد الحكيم وردة.