بدء خروج الدفعة الأولى من مسلحي حي القابون على الأطراف الشرقية لمدينة دمشق تمهيدا لإعلان الحي خاليا من جميع المظاهر المسلحة

دمشق-سانا

بدأ اليوم إخراج الدفعة الأولى من أفراد المجموعات المسلحة المنتشرة في حي القابون على الأطراف الشرقية لمدينة دمشق.

وذكر مراسل سانا أن عددا من الحافلات بدأت فجر اليوم بإخراج مئات المسلحين من حي القابون وذلك في خطوة جديدة من شأنها إنهاء جميع المظاهر المسلحة في الحي الذي حولته التنظيمات الإرهابية على مدى أكثر من 4 سنوات إلى بؤر ومنطلق لاستهداف المناطق المجاورة بالقذائف.

وجاء إخراج المسلحين بعد أكثر من 16 ساعة على توقف الأعمال القتالية في الحي الذي شهد على مدى الاسابيع الماضية معارك عنيفة بين وحدات الجيش العربي السوري والتنظيمات الإرهابية التكفيرية التي أعلنت ظهر أمس قبولها بالتسوية ومغادرة من تبقى من أفرادها الحي.

ولفت المراسل إلى أنه سيتم إخراج العديد من المسلحين إلى إدلب في حين ستتم تسوية أوضاع المتبقين وفقا للقوانين والأنظمة النافذة.

وأعلنت المجموعات الإرهابية أمس استسلامها بعد سيطرة الجيش على نفق استراتيجي يصل القابون بعربين في الغوطة الشرقية والذي يعد النفق الأخير المتبقي للغوطة باتجاه غرب الاوتستراد الدولي حيث اعتمدت المجموعات الإرهابية عليه في عملياتها ضد الجيش السوري والمدنيين في المنطقة.