لافروف: أي لقاء قمة بين بوتين وترامب يجب أن يخرج بنتائج ملموسة

موسكو-سانا

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن أي لقاء قمة بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي دونالد ترامب يجب أن يخرج بنتائج قوية وملموسة وألا يكون فقط لاحداث أثر في الخارج.

ونقلت وكالة تاس الروسية عن لافروف قوله في تصريح لقناة مير التلفزيونية الروسية تم بث مقتطفات منه اليوم.. “كما ترون فإننا بحاجة إلى القمم وكذلك الأميركيون ليس فقط من أجل إحداث أثر خارجي من نوع ما أو لمجرد أن نقول اننا فعلنا ذلك .. نحن ونظراؤنا الاميركيون واثقون بأنه عندما يلتقي زعيما الدولتين تكون المناسبة مهمة للغاية ليس فقط لمجرد المصافحة بالايدي او الالتفات لما يعتقده البعض بشأن علاقاتنا مع بعضنا وبشان المشكلات الدولية”.

وأضاف.. أن “روسيا والولايات المتحدة تمتلكان نفوذا قويا فيما يتعلق بالاستقرار والأمن الدوليين ولذلك فإن الآخرين سينتظرون بالتأكيد نتائج واضحة من هذا الاجتماع .. ونحن وبغية ضمان حدوث ذلك لا بد ان نجهز له بعناية ودقة وهذا ما نفعله الان”.

وكان المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف توقع في شباط الماضي أن يلتقي بوتين وترامب على هامش قمة مجموعة العشرين التي تجري في تموز المقبل في مدينة هامبورغ بألمانيا وقال بيسكوف.. “ننطلق من أنه في شهر تموز من العام الجاري سيعقد اجتماع مجموعة العشرين في المانيا حيث سيلتقي الرئيسان بوتين وترامب بصورة أو بأخرى” لافتا في الوقت نفسه إلى عدم توافر أي تفاصيل دقيقة حول اللقاء المتوقع.

الخارجية الروسية : لافروف سيلتقي ترامب في واشنطن اليوم

وفي وقت سابق اليوم أكدت وزارة الخارجية الروسية معلومات بشأن لقاء وزير الخارجية سيرغي لافروف مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في واشنطن اليوم.

وكان البيت الابيض أعلن في وقت سابق أن ترامب سيستقبل وزير الخارجية الروسي لإجراء محادثات في المكتب البيضوي في لقاء هو الأعلى مستوى بين ترامب ومسؤول روسي منذ وصوله الى السلطة مشيرا إلى أن اللقاء سيعقد في الساعة العاشرة والنصف من صباح اليوم بتوقيت واشنطن.

وذكر موقع روسيا اليوم الالكتروني أن لافروف الذي يقوم بزيارة عمل إلى الولايات المتحدة من ال ” 9″  إلى ال “11” من الشهر الجاري سيبحث مع نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون في واشنطن اليوم أيضا الأزمة في سورية وأهم القضايا الدولية.

وسيكون لقاء لافروف مع تيلرسون هو الثالث لهما بعد تولي ترامب مهام الرئاسة في الولايات المتحدة.

وكانت ماريا زاخاروفا المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية ذكرت في وقت سابق أن لقاء لافروف وتيلرسون سيتيح فرصة لتنفيذ اتفاقيات تم التوصل إليها أثناء مكالمة هاتفية بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي ترامب حيث اتفق الجانبان آنذاك على تكثيف الحوار على مستوى وزارتي الخارجية بغية البحث عن الحل للأزمة في سورية إضافة إلى العمل المشترك الرامي  إلى الانفراج في شبه الجزيرة الكورية.

وبعد اللقاء مع تيلرسون سيتوجه لافروف إلى ولاية ألاسكا الأمريكية حيث سيشارك في الاجتماع الوزاري لمجلس منطقة القطب الشمالي.