لاريجاني:الغرب صنع التنظيمات الإرهابية ولا يريد القضاء على “داعش”

طهران -سانا

أكد رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني أن الغرب هو الذي صنع التنظيمات الإرهابية في المنطقة وقدم لها الدعم ولا يريد القضاء على تنظيم “داعش” الإرهابي لأنه أداة لتحقيق مخططاته في المنطقة مضيفا قيل أن داعش يمتلك ما قيمته 30 مليار دولار من الأسلحة التي وضعتها الدول الغربية وبعض دول المنطقة تحت تصرف التنظيم الإرهابي”.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية ارنا عن لاريجاني قوله اليوم “إن التنظيمات الإرهابية التي أوغلت في شعوب المنطقة تقتيلا هدفها تشويه صورة الإسلام وقد قدمت إسلاما مزيفا هو الإسلام الأمريكي”.

ووصف رئيس مجلس الشوري الإيراني التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” بأنه جاء بفضيحة للغرب موضحا “إنهم يديرون  قضية داعش ويريدون إلهاء المسلمين بانفسهم بهذه الوسيلة وقد تمكنوا من هذا الأمر لغاية الأن فيما يقوم الكيان الصهيوني في مواصلة بناء المستوطنات”.

وأشار لاريجاني إلى “أن بعض الدول التي تدعي أنها مسلمة لم تقدم في الماضي أي دعم للمقاومة اللبنانية واهالي قطاع غزة وسائر المظلومين وأن هدفها هو اثارة التفرقة بين المسلمين إلا أن نهج إيران مرتكز على الوحدة الإسلامية والمسلمين على الدوام”.

من جهة أخرى أكد لاريجاني أن من عناصر اقتدار الشعب الإيراني في العالم “الوحدة الوطنية والقيادة الحكيمة واكتساب القدرات العلمية والتكنولوجية والإسلام الأصيل وليس الاسلام المتحجر والأمريكي الذي يقوم البعض بالترويج له اليوم في العالم”.

وحول الأوضاع في العراق أكد رئيس مجلس الشوري الإيراني أن “إيران لا تنوي التدخل في شؤون العراق وأنها تقدم المساعدة والدعم لهذا البلد من منطلق الشعور بالمسؤولية”.

وكان الرئيس الإيرانى حسن روحانى دعا خلال مؤتمر صحفي أمس دول العالم الى التوحد لمحاربة الإرهاب الذى يشكل خطرا على أمن المنطقة واستقرارها وشدد على ضرورة العمل لدعم الحكومتين السورية والعراقية لمواجهة خطر الارهاب والإرهابيين.