ريابكوف: مباحثات لافروف وتيلرسون ستركز على الوضع في سورية

موسكو-سانا

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن المباحثات المرتقبة بين وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الامريكي ريكس تيلرسون والمقررة في واشنطن الاربعاء القادم ستركز على الوضع في سورية.

ونقلت وكالة “نوفوستي” عن ريابكوف قوله إثر لقائه نائب وزير الخارجية الأمريكي للشؤون السياسية توماس شانون في نيويورك اليوم: “إن اللقاء سيركز على سورية لذلك عملنا مع شانون على تسهيل أجندة المباحثات بين الوزيرين حتى يكون لديهما وقت أكثر لمناقشة الوضع في سورية والقضايا الدولية الأخرى”.

وأضاف ريابكوف: “إن المشاورات مع شانون كانت خطوة نحو تحقيق الاتفاقيات التي تم التوصل إليها في الثاني عشر من نيسان الماضي خلال الاجتماع بين الوزيرين لافروف وتيلرسون حول تشكيل فريق عمل خاص بحل مسائل العلاقات الثنائية الأكثر تعقيدا” مشيرا الى أنه تم التوصل في بعض المواضيع ذات الاهتمام المشترك إلى تفاهم أكثر مما كان عليه في السابق.

كما اتفق الطرفان على تكثيف الجهود الرامية إلى تحسين ظروف عمل الموظفين الدبلوماسيين للبلدين.

يذكر أن لافروف وتيلرسون بحثا خلال اتصال هاتفي الجمعة الماضية مهمة تخفيف التوتر في سورية في ضوء نتائج اجتماع أستانا 4 وكذلك تنشيط المساهمة الخارجية بتسوية الأزمة فيها.