دراسة: البكتريا تساعد الأطباء في كشف الخلايا السرطانية

موسكو-سانا

أعلن العلماء أنه في المستقبل القريب ستساعد البكتريا المعدلة وراثيا في مساعدة الأطباء على اكتشاف الخلايا السرطانية بجسم الإنسان.

ويضيف علماء جامعة ماساتشوسيتس التكنولوجية الذين أجروا هذه الدراسة بالتعاون مع علماء جامعة كاليفورنيا في سان ديغو، أن هذه البكتريا المعدلة أثبتت قدرتها على اكتشاف أمراض مثل السرطان والسكري في جسم الفئران، حيث بقيت داخل جسم الفئران مدة شهر كانت خلالها تبحث عن الخلايا السرطانية.

والبكتريا المعدلة وراثيا التي استخدمها العلماء في دراستهم هي من نوع “E.Coli ” القادرة على اختراق جدار الأمعاء والبقاء في داخل الورم السرطاني وتفرز هذه البكتريا المعدلة انزيما خاصا يسبب تغير لون البول وهو دليل على وجود خلايا سرطانية، أي إصابة الشخص بهذا المرض الخبيث.

واستخدم العلماء في الدراسة الثانية البكتريا المعدلة لتحديد مستوى السكر في البول الذي يلاحظ عند الإصابة بمرض السكري. في هذه الحالة برمجت البكتريا لكي تنتج بروتين خاص “FusionRed – red fluorescent protein” في الوسط الذي فيه مستوى السكر مرتفع، أي أن البكتريا لم تحقن في الجسم، بل أضيفت إلى البول خارج الجسم.

ويقول الباحثون ليست هذه الطريقة الأخيرة أدق من الطريقة التقليدية المتبعة حاليا لاكتشاف السكري ولكنها تفيد عند عدم وجود إمكانية لإجراء التحليلات التقليدية.