إرهابيو “داعش” و”النصرة” يعتدون بالقذائف على محطة الزارة بريف حماة وقرية السنكري بريف حمص

حماة-حمص-سانا

استهدف إرهابيو تنظيم جبهة النصرة بقذائف الهاون محطة الزارة لتوليد الطاقة الكهربائية بريف حماة الجنوبي ما أدى إلى وقوع أضرار مادية.

وأفاد مراسل سانا في حماة بأن عددا من قذائف الهاون سقطت في حرم محطة الزارة ومساكن العمال فيها ما أدى إلى وقوع أضرار مادية.

ويأتي هذا الاعتداء اليوم بعد أقل من 24 ساعة من إقلاع المجموعة الأولى في نظام العمل التجريبي بمحطة محردة التي توقفت كل مجموعاتها العام الماضي نتيجة تعرضها للقصف اليومي من قبل المجموعات الارهابية المتمركزة في ريف حماة الشمالي.

وتعرضت محطة الزارة كغيرها من محطات توليد الطاقة الكهربائية في ريفي حماة وإدلب لاعتداءات إرهابية ولا سيما محطة زيزون التى قامت التنظيمات الإرهابية بنهب معداتها الضخمة ومحركات التشغيل تحت اشراف مجموعة من الفنيين الذين عبروا من الحدود التركية لتفكيك المحولات الكهربائية المشغلة للمحطة ونزع مواسير المرجل البخارى العملاقة وتهريبها بواسطة الشاحنات إلى تركيا.

إرهابيو “داعش” يعتدون بالقذائف الصاروخية على قرية السنكري بريف حمص الشرقي

كما استهدف إرهابيو تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية بعدد من القذائف الصاروخية قرية السنكري نحو 45 كم شرق مدينة حمص.

وأفاد مراسل سانا في حمص نقلا عن مصادر أهلية “بأن إرهابيي تنظيم “داعش” المنتشرين في قريتي رحوم وأم صهريج استهدفوا قرية السنكري بعدد من القذائف الصاروخية سقطت إحداها في حرم المدرسة الابتدائية في القرية أثناء تقديم التلاميذ الامتحانات”.

ولفتت المصادر إلى ان الاعتداء الإرهابي تسبب بوقوع “أضرار مادية في الممتلكات”.

ويتحصن في عدد من قرى ناحية جب الجراح بريف حمص الشرقي مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم “داعش” وتعتدي على أهالي القرى والبلدات المجاورة لرفع معنويات إرهابيي التنظيم وللتغطية على خسائرهم التي يتكبدونها خلال عمليات الجيش العربي السوري بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية على أوكارهم ومحاور تحركهم في المنطقة.