التنمية الإدارية توزع شهادات البرامج التنفيذية والحقائب التدريبية لمشروع المنظمة المعرفية

دمشق-سانا

منحت وزارة التنمية الإدارية اليوم شهادات تدريبية لـ 783 متدربا اتبعوا البرامج التنفيذية والحقائب التدريبية ضمن مشروع المنظمة المعرفية حيث استلمها نيابة عنهم مديرو التنمية الإدارية في الوزارات ضمن فعالية نظمتها الوزارة في دار الأوبرا بدمشق.

وأوضحت وزيرة التنمية الإدارية الدكتورة سلام سفاف في كلمتها التي بدأتها بتهنئة العمال بعيدهم أن الوزارة بدأت بالتعاون مع خبراء التنمية الإدارية بمراجعة الحقائب والبرامج التنفيذية للخروج برؤى تطور عمل القطاع مبينة أن برنامج الجدارة القيادية سيستمر برؤية جديدة لها ضبط معياري يتلاءم مع احتياجات الوزارة حيث سيتم العمل وفق شعار التدريب النوعي وليس الكمي.

ولفتت الوزيرة سفاف إلى إصدار قرار باعتماد نظام التقييم والاختبار في برنامج الجدارة القيادية حيث سيكون في المرحلة الأولى والثانية كل من حقق نسبة حضور 85 بالمئة بعدها ينتقل لنظام مؤتمت مبينة أن إيصال المادة العلمية للبرنامج سيكون عبر الويب والفيس بوك ثم سيطلب من الناجحين تشكيل فرق صغيرة تقدم ورقة عمل لرؤى إصلاحية للمؤسسات والقطاع العاملة به وكل من يحقق المعايير سيحصل على كفاءة متقدمة ليرتبط حامل الشهادة بمشاريع الوزارة تحت مشروع “صناعة النخب القيادية”.

وفيما يتعلق بالمدرب الوطني المعتمد بينت أنه “تم تشكيل لجنة لتدقيق الثبوتيات وخلال مدة شهر ستسحب الشهادة ممن لم يكمل ثبوتياته” مشيرة إلى الاتجاه نحو ترخيص مزاولة المهنة ومراعاة وضع المدربين وتصنيفهم وفق ساعات الخبرة مع الاهتمام بمراجعة كاملة لمحور بناء القدرات البشرية ليتلاءم مع محور التنمية الإدارية وتبسيط الإجراءات وتحسين الخدمات للمواطنين.

وفي تصريح لسانا نوه رئيس جمعية إدارة الموارد البشرية الدكتور منير عباس بالتعاون مع الوزارة والعمل المشترك على وضع معايير المدرب الوطني وتقديم عمل استشاري متعلق بإبداء الرأي في إعادة الهيكلة مبينا أن ورشات ودورات الوزارة تهدف الى إعداد كوادر عمل تتواءم مع متطلبات المرحلة القادمة.

من جانبه ذكر مدير التنمية الإدارية برئاسة مجلس الوزراء لؤي البني أن جهود الوزارة كبيرة في مشروع المنظمة المعرفية مشيرا إلى أن عدد المتدربين كان 12 بالمرحلة الأولى تم اختيارهم بدقة حسب اختصاص وعنوان الدورة حيث سيسهم ذلك برفع أداء العاملين في المشاريع والأبحاث المطروحة بينما أوضح الدكتور قيس المحمود مدير التنمية الإدارية في وزارة الصحة أن عدد المتدربين من الوزارة يبلغ نحو 50 متدربا لافتا إلى أهمية أن تكون لديهم معرفة عميقة لمبادئ الإدارة بما يطور العمل.

من جانبه تحدث معاون مدير الدراسات والاستشارات القانونية في رئاسة مجلس الوزراء ياسر الأحمد عن دورة صنع السياسات ودعم اتخاذ القرارات وأهميتها في تطوير عمل المفاصل الإدارية من حيث التعرف على إمكانية دعم القرار وتقديم المعطيات التي تساعد على اتخاذه بشكل صحيح كما بينت فاطمة حسين أمينة سر لجنة التنمية البشرية بالمجلس أنها اتبعت دورة إدارة الموارد البشرية معتبرة أن أهمية هذه الدورات تأتي من خلال مساعدتها على وضع الشخص المناسب بالمكان المناسب وتقدم أفكارا جديدة.

حضر الفعالية مديرو التنمية الإدارية بالوزارات.